رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لجان قانونية ومالية وإدارية لتطويرالأزهر

محلية

الثلاثاء, 29 مارس 2011 17:26
كتب - محمد كمال الدين:

قدم الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد الطيب شيخ الأزهر ورقة عمل اليوم خلال جلسة المجلس الأعلي للأزهر بشأن إصلاح وتطوير الأزهر ، تتمثل في إنشاء عدة لجان من العلماء والمتخصصين تهدف إلي إبراز دور الأزهر في حفاظه علي التراث الإسلامي ، وحمله أمانة الرسالة الاسلامية الي كل الشعوب وتزويد العالم الإسلامي والوطن العربي بالمتخصصين وأصحاب الرأي فيما يتصل بالشريعة الإسلامية والثقافة الدينية والعربية ولغة القرآن ، وتخريج علماء عاملين متفقهين في الدين .

وأضاف أن اللجان التي تم اقتراحها هي لجنة قانونية لوضع الصيغة النهائية لتعديل القانون103 لسنة1961 ، واللجنة الثانية لتطوير المناهج تختص بالتطوير الشامل للكتب والمقررات والكتب لجميع المراحل

وكذلك التطوير الإلكتروني

، واللجنة الثالثة للتطوير المالي والإداري تتمثل في تطوير الدورة المستندية تمهيدا لتحويلها إلي الحاسب الآلي وضبط النواحي الرقابية ووضع جدول الصلاحيات وتشكيل لجنة لمتابعة أوقاف الأزهر مع وزارة الأوقاف والجهات الأخري ووضع تصور لإنشاء أوقاف جديدة لدعم خطة التطوير وإعادة هيكلة الاستثمارات والأوقاف .

 

وتعمل اللجنة الرابعة على استشراف دور الأزهر العالمي من خلال وضع معالم تطوير الفكر الأزهري وتحديد الوسائل المطلوبة لتحقيق التطوير الفكري من مؤتمرات وأبحاث وتعاون دولي ، ووضع خطط وأسس البحث العلمي الديني والتطبيقي ، ووضع

تصورات لتأسيس مراكز تعليمية خارج مصر مع وضع أسس البعثات الأزهرية للخارج ، وكذلك وضع قواعد المنح الأزهرية للدول الإسلامية والأقليات.

بينما تعنى اللجنة الخامسة بالمتابعة والتنسيق بين اللجان ومتابعة تنفيذ ما توصلت إليه اللجان والإعلان عن الحلول والمقترحات .

وأشار الطيب الي أن هذه اللجان مجرد اقتراحات سيتم دراستها وهي قابلة للإضافة والتعديل من اجل الوصول الي الصيغة التي يبدأ العمل من خلالها لتطوير والنهوض بالأزهر.

من ناحية أخري وافق المجلس الاعلي للأزهر علي اعتماد مشروع لائحة نظام القبول بشعبة الأدبي للعلوم الإسلامية الثانوية بالمعاهد الأزهرية والقسم الداخلي بها وقرر المجلس تشكيل لجنه لإعداد مشروع لائحة المعاهد الخاصة بقطاع المعاهد الأزهرية .

كما قرر المجلس الموافقة علي قبول الطلاب الوافدين الراغبين في الالتحاق بالكليات الشرعية والحاصلين علي شهادة ثانوية تعادل الشهادة الثانوية العامة المصرية بدء من الصف الثاني الثانوي.

 

أهم الاخبار