رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئولة تربوية بالإسماعيلية تعتبر الشهداء "بلطجية"

محلية

الثلاثاء, 29 مارس 2011 16:23
الإسماعيلية- ولاء وحيد:

طالبت مدرسات رياض الأطفال بالمجمع التعليمي بالإسماعيلية، وزارة التربية والتعليم بفتح التحقيق الفوري مع مديرة المدرسة.

واتهم المدرسات، المديرة بالتعنت ضدهن، مما تسبب في حالة من الغضب قد تهدد سير العملية التعليمية بقسم رياض الأطفال بالمجمع.
وأرسلت المدرسات مذكرات عاجلة واستغاثات وتقارير وقع عليها 80 % من العاملين بالمدرسة لوزارة التربية والتعليم والحاكم العسكري تؤكد على
"تسلط المديرة وتجاوزها" في وصف المدرسات بالمرضى النفسيين.
وأكدت المذكرة أن المديرة غير متخصصة في مجال رياض الأطفال وتجهل طرق التدريس للأطفال دون سن المدرسة، واستشهدن بقيام المديرة بتعنيف المدرسات على كافة السلوكيات التي تقتضي مشاركة الأطفال في أوقات اللعب والأكل.
وقالت المذكرة: إنه عقب أحداث الثورة
وبدء الدراسة للفصل الجديد قرر العاملون وضع صور للشهداء في لوحة الشرف بالمدرسة لتكون مثالا طيبا للتلاميذ يقتدوا بهم في حياتهم الا أنهم فوجئوا بالمديرة تقوم بتمزيق الصور في مشهد هستيري استاء له الجميع وباتت تردد كلمات "هؤلاء ليسوا شهداء، وأن رجال الشرطة هم الشهداء وضحوا بأنفسهم من اجل الوطن "، هذا غير وصفها للشهداء بأنهم مجرد بلطجية لأنهم كانوا يهاجمون الشرطة وأن الشعب لا يستحق الا الحكم بالعصا والكرباج.

أهم الاخبار