رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمناسبة عيد الأضحى..

فيديو. المجمعات ترفع شعار "الكل هيأكل لحمة"

محلية

الاثنين, 22 أكتوبر 2012 14:41
فيديو. المجمعات ترفع شعار الكل هيأكل لحمةاستعدادات المجمعات الاستهلاكية لعيد الأضحي
كتبت - رشا حمدي ومنة الله جمال:

رفعت المجمعات الاستهلاكية شعار "اللحمة بأرخص الأسعار"، وذلك مع اقتراب عيد الأضحي المبارك لمواجهة غلاء اسعار اللحوم في القطاع الخاص فقد وصل سعر كيلو اللحمة الضاني لدي الجزارين إلي 100 جنيه، حيث يعد ذلك عبئا علي المواطن.

قامت "بوابة الوفد" بعمل جولة علي بعض فروع المجمعات الاستهلاكية للتحقق من الأسعار التي صرح عنها المسئولون.
في البداية أكد مصطفي أٌنٌسي مدير مركز أحمد عرابي التجاري التابع لشركة الأهرام للمجمعات الاستهلاكية أن المجمعات الاستهلاكية تعتبر رومانة ميزان الأسعار في مصر ولولا وجودها لارتفعت الاسعار بشكل مخيف، مضيفاً أن الإقبال شديد جداً من المواطنين وذلك لمواجهة ارتفاع الأسعار في القطاع الخاص.
وأشار إلي أن اللحوم تنقسم في المجمع إلي شقين الأول برازليي مجمد والثاني قسم الجزارة، موضحاً أن سعر كيلو اللحمة البلدي السوداني بـ40 جنيها والبتلو بـ 48 جنيها والضاني المصري بـ 58 جنيها والضاني النيوزلندي الأمامي بـ 25 جنيها والخلفي بـ 35 جنيها والريش بـ 35 جنيها، كما توجد خراف حية

بـ33 جنيها للكيلو القائم.
وأضاف أن أسعار اللحمة في القطاع الخاص ارتفعت بشكل كبير في الفترة الأخيرة فقد وصل سعر كيلو اللحم الضاني إلي70 جنيها و75 جنيها و80 جنيها و100 جنيه حسب المكان.
فيما شهد فرع آخر حالة من الركود فأكد أحد العاملين به أن الاقبال ضعيف إلي حد ما، مرجعاً ذلك للحالة الاقتصادية السيئة التي يعاني منها المواطن. 
إلا أن حمدي علي يعمل في قسم الجزارة بفرع اخر أن الأسعار مناسبة، موضحاً أن كيلو الريش المستورد بـ 33 جنيها والضاني البلدي بـ58 جنيها والبتلو بـ48 جنيها كما أن اللحوم متوفرة دائماً بالفرع.
وعلي الجانب الآخر أكد ممدوح متولي وكيل وزارة الثقافة بالمعاش أن اللحوم متوفرة دائماً ولكن الجمهور لا يعرف بها، مطالباً الإعلام بالتنويه عن هذة اللحوم لمساعدة المواطن.
وأوضح أن اللحمة جودتها عالية، كما أن حالتها تحسنت
عن الماضي كثيراً، مضيفاً أن الاسعار بالمقارنة بمحلات القطاع الخاص مقبولة ولكنها قد تكون مرتفعة بالنسبة للمواطن.
وشدد علي أن المجمعات تساعد علي إنقاذ المواطن في ظل الغلاء، مستشهداً بأزمة السكر التي  حدثت في الماضي.
ووافقه يوسف حسين سالم مدير في الضرائب بالمعاش، مؤكداً أن الأسعار معقولة، فاللحم الكندوز السوداني بـ40 جنيها ومتوفر دائماً بالإضافة إلي جودته.
وأشار إلي أن المجمعات الاستهلاكية تساعد علي حل أزمة الغلاء التي تضرب ميزانية المواطن.
فيما أكدت أم عبد الرحمن طبيبة بشرية أن الأسعار أرخص من المحلات الخاصة، فكيلو اللحم الضاني بـ 38 جنيها، والخرفان الحية بـ33 جنيها للكيلو قائم، إلا أنها تشتكي من أن العامل في قسم الجزارة يفرق في قطعية اللحمة طبقاً للبقشيش الذي يتحصل عليه.
وأضافت أن اللحمة تحتوي علي دهن وعروق حوالي ربع كيلو مما يجعلها تقريباً في سعر محلات القطاع الخاص، مشيرة إلي أنها ذهبت أكثر من مرة للمجمع دون ان تشتري لعدم رضائها عن القطعية، مضيفة أن اللحمة أحياناً تكون جيدة ولا تحتاج لوقت طويل للتسوية وأحياناً أخري تستغرق ثلاث ساعات.
وطالبت بالرقابة علي المجمعات ولكن لا تكون في شكل تفتيش علي اللحمة الموجودة في الثلاجات، وإنما مراقبة عملية البيع والشراء والتفرقة التي تحدث بين المواطنين وبعضهم البعض.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار