رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستنقع الموت يهدد أطفال القلج

محلية

الثلاثاء, 29 مارس 2011 11:16
كتبت‮ - ‬نورا طاهر‮



تعد قرية القلج التابعة لمركز الخانكة بمحافظة القليوبية واحدة من أسوأ الاماكن‮ ‬غير الصالحة بيئيا لاقامة البشر وخاصة الاطفال منهم‮.‬

يعيش اهالي القرية محاصرين بالامراض والاوبئة والحشرات والسموم من كل صنف ونوع،‮ ‬حيث ينتشر التيفود وأمراض الصيف حسب التسمية التي يطلقها المسئولون عن الصحة او امراض أشد خطورة مثل الالتهاب الكبدي الوبائي او الفشل الكلوي او السرطان‮.‬

والسبب في ذلك ان هذه القرية تشرب مياهاً‮ ‬شديدة التلوث من آبار ارتوازية تستمد ماءها من مياه الصرف أساساً‮.‬

التقطت‮ "‬الوفد‮" ‬صوراً‮ ‬من مصرف القلج به تلال من القمامة علي جانبيه يخرج منه كميات هائلة من الحشرات الطائرة،‮ ‬بسبب جثث الحيوانات النافقة‮.‬

ويتخوف الاهالي علي حياة أبنائهم،‮ ‬من السقوط في المصرف وذلك بعد عدد من الحوادث

المؤسفة التي راح ضحيتها اطفال في عمر الزهور،‮ ‬مما اثار الرعب بين الأهالي من هذا المستنقع المخيف‮.‬

تهاجم الأهالي روائح كريهة،‮ ‬بسبب حرق القمامة من جامعيه،‮ ‬مشيرين الي محاصرتهم بأبخرة كانت سبباً‮ ‬لارتفاع حالات الاختناق‮.‬

اكد الأهالي وجود تقارير صادرة من محطة مطياه سرياقوس،‮ ‬تثبت عدم صلاحية شربها،‮ ‬وأنها تأتي من أربع آبار كلها ملوثة بسبب اعتمادها علي المياه الجوفية،‮ ‬وتغذي قري القلج وسرياقوس وعرب الصفرا وعرب العبيادة والجبل الأصفر والمنشية و23‮ ‬يوليو‮.‬

وأشار مواطن من سكان‮ "‬القلج‮" ‬الي أن المياه التي تخرج من الطلمبات تبدو نظيفة في الشكل،‮ ‬بينما رائحتها كريهة تشبه مياه المجاري‮.‬

وأضاف الأهالي أن هناك حالات كثيرة اصيبت بالتيفود في اكثر من قرية،‮ ‬ولكن الجميع يتكتم علي الخبر،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن الاطباء بالمستشفي يرفضون تسجيل الحالات في الأوراق الرسمية،‮ ‬خوفاً‮ ‬من فضح الأمر واثارة ضجة‮.‬

وذكر متولي عويس عامل بمصنع ان مياه الطلمبات اخف وطأة وأرحم من مياه الحنفية،‮ ‬التي تحمل الامراض في صورة شوائب،‮ ‬تنزل معكرة يأنف الانسان لشربها‮.‬

اتهم صبحي المغازي عضو مجلس محلي مركز الخانكة المسئولين في محافظة القليوبية بالتقصير والتخاذل في حل المشكلات السابق ذكرها،‮ ‬محذراً‮ ‬من تعرض الأهالي للاصابة بمرض‮ "‬التيفود‮" ‬كما حدث في قرية البرادعة،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن تعرضهم للفشل الكلوي وتزايد الحالات في الفترة الأخيرة‮.‬

وأضاف‮ "‬المغازي‮" ‬وجود مستندات صادرة من الادارة المركزية لمعامل وزارة الصحة والسكان،‮ ‬تفيد بأن عينة المياه بعد فحصها كيميائيا‮ ‬غير صالحة،‮ ‬نظراً‮ ‬لزيادة نسبة عناصر الماغنسيوم والحديد فيها عن الحد المسموح به،‮ ‬للمعايير الخاصة بمياه الشرب فضلاً‮ ‬عن وجود عكارة زائدة يصاحبها روائح كريهة ولا تصلح للاستهلاك الآدمي‮.‬

أهم الاخبار