رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر "المسلم والمسيحي إيد واحدة مع الشرطة" بالشرقية

محلية

الاثنين, 28 مارس 2011 15:12
الشرقية– ياسر مطري:

عقدت قرية الجديدة التابعة لمركز منيا القمح محافظة الشرقية مؤتمرا للوحدة الوطنية تحت شعار ( المسلم والمسيحي إيد واحدة مع الشرطة) بمقر كنيسة الجديدة تحت رعاية الأنبا يوساب راعي الكنيسة واحمد النبراوي ممثل شباب القرية.

وحضر المؤتمر الشيخ احمد عزب ممثل الأوقاف ورضا ميخائيل عمدة الأقباط بمنيا القمح واللواء مجدي المليجي مساعد مدير امن الشرقية والعميد عادل حافظ مأمور مركز منيا القمح ود. أنور عبدالعظيم عكاشة ابن قرية الجديدة والملقب بأمير وشاعر تنظيم الجهاد وأحد المفرج عنهم منذ أسبوعين في قضية اغتيال الرئيس السادات.

وأشار الأنبا يوساب الي "أن الشعب المصري مسلميه ومسيحييه

يمثلان قلبين لجسد واحد هو المواطن المصري وأعرب أن كليهما يعيشان أفراح وأحزان بعضهما دون تفرقة ".

واستنكر ما يشاهده في وسائل الإعلام الغربية التي تعمل علي زعزعة الوطن واتفق مع الحضور علي أنه من الان فصاعدا لن يسمحا لهذه الوسائل من تشويه صورتهما ، مضيفا: "أننا نكن كل الاحترام لأفراد الشرطة وانه لا تخلو عائلة مصرية من عمل احد أفرادها في الشرطة ".

واستطرد: "انه خلال الفترة الماضية افتقد الشارع المصري التواجد الأمني وهو ما يطالب به عودة

رجل الأمن إلي الشارع بصورة سريعة لاعادة الإحساس بالأمان الذي عهدناها ".

وقال د.أنور عكاشة "أن المسيحيين اقرب محبة وود إلي المسلمين وأن كليهما يعيشان علي وطن واحد والدين لله ".ثم تحدث اللواء مجدي المليجي مساعد مدير امن الشرقية قائلا: "انه أن الأوان لاستكمال العمل الجاد من أجل بناء مصر في العهد الجديد ما بعد ثورة 25 يناير".

وشارك في المؤتمر احمد النبراوي ممثل شباب القرية وصاحب فكرة وثيقة الوحدة الوطنية "علم مصر " التي وقع عليها أكثر من 300 ممن حضروا المؤتمر وكانت بمضمون: آن للتاريخ أن يشهد ويسجل أن ارض مصر هي ارض الأديان – مسلم ومسيحي أخوه من زمان –لا للطائفية نعم للمحبة والاخوه – رجالا ونساء شبابا وشيوخا نعم لعودة الشرطة.

 

أهم الاخبار