رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تسليم شيكات التعويض لمتضررى ثورة يناير

محلية

الأحد, 27 مارس 2011 17:49
كتب- عبدالقادر إسماعيل:

بدأت وزارة المالية اعتبارا من اليوم تسليم شيكات التعويضات للمتضررين من الخسائر التى لحقت بهم خلال الثورة، حيث تضمنت المجموعة الأولى 165 مواطنا .

وكان من بين المتضررين الذين تسلموا الشيكات اليوم نادية أحمد محمد صاحبة مكتبة وسوبر ماركت (البركة من الله) والتي يعرفها المترددون علي مستشفيات قصر العيني لشراء احتياجاتهم من السلع الاستهلاكية، حيث لم تتمالك نفسها من الفرحة عند تسلمها شيكا بقيمة 2800 جنيه، قائلة "إنها أول مرة أحصل على أموال من الحكومة التى تعودنا أن تأخذ منا فقط ".

وأضافت "إنه فى يوم 14 فبراير الماضي تعرض محلها للسرقة، وتقدمت بطلب تعويض لوزارة المالية في إطار

مبادرة الحكومة لتعويض أصحاب المنشآت والسيارات التي أضيرت في أحداث 25 يناير الماضي، موضحة أنها لم يكن لديها أمل أن تنفذ الحكومة وعودها مثل الحكومات السابقة للثورة، إلا أنها فوجئت بخبر للقدوم إلى الوزارة لتتسلم شيكا بقيمة التعويض ".

وحال هذه السيدة لا يختلف عن أفراد المجموعة الأولي الذين استلموا شيكاتهم ، مثل بكر طلعت محمد صاحب محل اكسسوارات بباب الشعرية والذي تعرض أيضا للتدمير يوم جمعة الغضب 28 يناير الماضي، ليصرف تعويضا بقيمة 6087 جنيها، ومصطفي هاشم عيد صاحب محل ملابس

في الزاوية الحمراء والذي تعرض لحريق في نفس اليوم أثناء مهاجمة قسم الزاوية الحمراء حيث صرف 8000 جنيه كتعويض .

ومن ضمن من تسلموا أيضا شيكاتهم السيدة فايزة محمد شلبي صاحبة محل ملابس في (أركاديا مول) والتي حصلت علي 30 ألف جنيه كتعويض، وأيضا محمد مجدي عبد الغفار صاحب بوفيه في حي مصر القديمة الذى صرف تعويضا بقيمة 11 ألف جنيه، ومايكل موسي شحاتة صاحب صيدلية في منشية الجمل بالزاوية الحمراء وصرف 6000 جنيه كتعويض .

ويعمل هؤلاء وغيرهم في محلات صغيرة وبعضهم صاحب أكشاك حلويات ممن تنتشر بشوارع القاهرة، مثل محي الدين جاد الرب أو عربيات مأكولات وأطعمة مثل ممدوح سمير خليل، وأيضا محلات زهور وماكينات لصنع الفشار وغيرها من مشروعات صغيرة، ممن هم في أشد الحاجة لهذه التعويضات لتعود مشروعاتهم للعمل مرة أخري .

 

 

أهم الاخبار