رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرات غاضبة تطالب بالقصاص ورحيل ضباط المباحث

محلية

الأحد, 27 مارس 2011 16:34
المنوفية - عبد المنعم حجازى:

تظاهر المئات من أهالى قرية كفر الخضرة ومدينة الباجور بالميدان الرئيسى بالمدينة, للمطالبة بالقصاص من ضباط مباحث قسم شرطة الباجور ورحيلهم.

جاء ذلك بعد جريمة مقتل المواطن محمد عبد المقصود لأبو عجوة 67 سنة سائق والذى لقى مصرعه إثر قيام النقيب محمود الشاذلى معاون المباحث بإطلاق الرصاص عليه داخل منزله أثناء قيام الضابط بمحاولة ضبط نجله داخل المنزل المطلوب على ذمة قضية ومحاولة المجنى عليه منعه وطلب إبراز إذن النيابة .

كان الضابط المتهم قد قام فى الساعة

الثامنة مساء أول أمس بكسر قفل الباب الخارجى لمنزل المجنى عليه واقتحامه ومحاولة الاعتداء على من بداخله خاصة النساء، إلا أن المجنى عليه اعترض وحاول منعه فقام المتهم بسحب سلاحه الميرى وإطلاق ثلاث رصاصات على المجنى عليه فسقط قتيلا فى الحال، وسط بركة من الدماء .

وتم نقله إلى المستشفى وتشريح الجثة، حيث تم نقلها داخل سيارة إسعاف لدفنها، إلا أن الأهالى رفضوا الدفن

ووضعوا الجثة أمام مبنى نيابة الباجور لحين الاستجابة لمطالبهم بالقصاص، وكذلك رحيل سامح العنتبلى رئيس المباحث، وكل ضباط وأفراد مباحث الباجور, والذين ارتكبوا تجاوزات ومخالفات ضد كثير من المواطنين من قبل.

وهرعت إلى الميدان قوات كبيرة من الجيش والشرطة للتفاوض مع المتظاهرين الغاضبين, الذين أصروا على مطالبهم، كما رفعوا لافتات كتب عليها " أهالى الباجور يطالبون بالقصاص العادل من القتلة والمجرمين " .." ارحل ارحل ياعنتبلى .. مش عايزينك فى الباجور ", كما أصيبت الحالة المرورية بالشلل التام بعد أن قام الغاضبون بقطع الطرق الرئيسية وكذلك الكوبرى العلوى بالميدان الرئيسى وانضم إليهم المئات من المواطنين الغاضبين .

 

 

 

 

 

أهم الاخبار