رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عكاشة: المطالب الفئوية.. خراب

محلية

الأحد, 27 مارس 2011 11:29
كتب - صلاح شرابي:


قال د. أحمد عكاشة -رئيس الجمعية المصرية للطب النفسى- "إن ماحدث فى مصر عقب انسحاب الشرطة في 28 يناير يعد سابقة فريدة من نوعها فلم يحدث فى أى مكان أن يظل شعب هذه المدة بدون وجود للشرطة دون أن تحدث حالة نهب أو سرقة واحدة" مضيفا أن الشعب بجميع طبقاته وفئاته وقفوا جنبا الى جنب لحماية وطنهم، في الوقت الذي شهدت فيه اليابان 250 ألف حالة نهب عقب الزلزال الأخير. وأضاف عكاشة _خلال الندوة التى نظمتها لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مساء أمس في

اللقاء الشهري لصالون إحسان عبد القدوس- أن نسبة الأذكياء فى أى شعب 20% والباقون متوسطو وقليلو الذكاء، والفئة الاولى هم من يقودون الشعب.

وحذر عكاشة من استمرار الهدم فى النظام الفاسد قد ينسينا البناء، وقال واجبنا أن نتجه للبناء منتقدا الاعتصامات والاضرابات الفئوية التى تطالب بزيادة المرتبات ووصفها بأنها خراب، وليست فى وقتها.

وتوقع عكاشة أن الشباب هو الذى سيحكم العالم خلال 10 أو 15 سنة ولن يكون هناك مكان لما

فوق الخمسين والستين _على حد تعبيره_ .

وأثنى على شباب الثورة الذى خرج ليضحى بنفسه من أجل حياة أفضل لبقية الشعب، قائلا" إن المشكلة ان كل الذين لم يفعلوا شيئا خلال الـ30 عاما الماضية هم من يركبون الموجة الآن".

من جهته قال محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بنقبة الصحفيين إن الثورة مازالت فى بدايتها وبقايا النظام موجودة، وأن هناك ظلما لايقل عما كان يحدث أيام مبارك.

وانتقد عبد القدوس القانون الذى أقره مجلس الوزراء ليجرم الاعتصامات والاضرابات التى تعطل الانتاج، واعتبره قانونا غير مقبول بعد الثورة، وهو الأمر الذى اعترض عليه الدكتور عكاشة مؤيدا لصدور هذا القانون وقال إن الفوضى والاعتصامات والاضرابات ستقضى على أى بناء بعد الثورة.

أهم الاخبار