رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استيراد السكر يهدد بتوقف المصانع المحلية وتشريد العمالة

محلية

الأربعاء, 10 أكتوبر 2012 18:38
استيراد السكر يهدد بتوقف المصانع المحلية وتشريد العمالة جلال الغريب
كتب - مصطفى عيد وأشرف الحداد:

قال جلال الغريب - رئيس مصانع شركة الدلتا للسكر- ومقرها مركز الحامول، يوجد تكدس كميات كبيرة من السكر بمخازن الشركة تصل إلى 170 ألف طن، نتيجة إغراق السوق المصرى بالسكر المستورد "درجة ثانية" الذى تقل جودته عن المنتج المصرى.

واتهم "الغريب" شركات بعينها هى التى تقوم باستيراده بهدف تدمير صناعة السكر المصرية التى يعمل بها مئات الآلاف الذى يتم استيراده من قبل شركات السكر.
وحذر "الغريب" من أن ذلك سيؤدى إلى توقف

العمل بمصانع السكر، وتشريد العمالة وزيادة المديونيات على الشركة بسبب عدم تصريف المنتج.
وأضاف "الغريب" أن إنتاجية المصنع بلغت هذا العام بلغت 255 ألف طن بخلاف ما أنتجته مصانع الفيوم للسكر، النوبارية والدقهلية ومازال المنتج مكدسا فى المخازن".
أشار"الغريب" الى أنه فى الأيام الماضية لوحظ إغراق الأسواق المصرية بسكر أبيض مستورد بدون جمارك من الاتحاد الأوروبى مما يشكل إغراقا للسوق
المصرى ويؤثر سلباً على الإنتاج المحلى، مشيراً الى أن استيراد السلع لابد أن يكون لها ضوابط تحكمها حتى لايحدث انهيار للصناعات المحلية وعلى رأسها صناعة السكر.
وأشار"الغريب" إلى ضرورة وضع ضوابط واشتراطات تساهم فى وصول حقيقى إلى احتياجاتنا من الغذاء فى مختلف السلع وعلى رأسها السلع الضرورية كمحصول السكر بعد أن إنهارت عدة صناعات محلية بسبب إغراق أسواقنا بمنتجات رخيصة الثمن والتى تحقق أرباحا للمستثمرين وخسائر للدولة خصوصاً أن إستيراد السكر من الخارج يتم أثناء موسم إنتاج السكر بمصر حيث تتصدر مصر المرتبة الأولى فى الإنتاجية سواء فى البنجر أو القصب.

 

أهم الاخبار