رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المحافظ قال له "روح اشتكى لمرسى ووزير التعليم"..

بلاغات ضد وكيل التعليم بالقليوبية

محلية

الاثنين, 08 أكتوبر 2012 11:10
بلاغات ضد وكيل التعليم بالقليوبيةد. عادل زايد محافظ القليوبية
القليوبية - محمد عبدالحميد:

تحقق النيابة الإدارية ببنها القسم الأول فى البلاغ رقم 889 لسنة 2012 المقدم من ابراهيم سلامة ابراهيم ولى أمر التلميذ يوسف ابراهيم سلامة ضد محمود العمريطى -وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية السابق ومدير ادارة التعليم الخاص بالمديرية- وكل من "محمد هشام المحلاوى موجه عام اللغة الانجليزية للمدارس التجريبية وسعيد حجر وعبد السلام عيسى وابراهيم عبد العزيز موجها اللغة الانجليزية بالمديرية ومدير مدرسة السلام ببنها.

لتسببهم فى حرمان نجله من الدراسة لمدة عامين دراسيين ووجود أخطاء فى اختبارات اولياء الأمور فى اللغة الانجليزية والمعدة كشرط لقبول الطلاب وعدم إعلان نتيجة الاختبارات وقبول 12 تلميذا فوق الكثافة بتأشيرات منها تأشيرات للمحافظ لم يتم إثباتها وإدخال4 طلاب من خارج المدرسة ورفع الكثافات الى 52 طالبا رغم ان اللائحة تنص على 40طالبا فقط  وأكد ولى امر الطالب ان مدير المدرسة ومسئولى المديرية تسببوا فى الحاق تأثير نفسى سلبى بسبب الخلافات الشخصية معى وقام بعرض

مذكرة تتنافى مع الوضع الحقيقى إلى محافظ القليوبية الدكتور عادل زايد ورفض الحاق الطفل بالمدرسة قائلا: (روح اشتكى لمرسى ووزير التعليم شوف هيعملولك ايه) وفى ظل رفض المدارس الاخرى الحاقه بحجة الكثافة الامر الذى ادخل يوسف -ابن الست سنوات- فى ازمة نفسية يأتى وكشفت اللجان الوزارية برئاسة عبد المعطى عثمان المشرف على مكتب وزير التعليم لمتابعة وفحص مخالفات مدرسة السلام ببنها بناء على الشكاوى المقدمة من ولى امر الطفل يوسف ابراهيم سلامة ابراهيم، من خلال البحث الميدانى وفحص المستندات انه بتاريخ 23يونيو 2011قامت مدرسة السلام ببنها بعمل اختبار فى اللغة الانجليزية لاولياء امور التلاميذ المتقدمين للمدرسة للالتحاق بالصف الاول برياض الاطفال للعام الدراسى 2011-2012وحصلت حنان سليمان خليل والدة الطفل يوسف على 78.5 درجة من مائة درجة مما ترتب
عليه استبعاد الطفل من قسم اللغة الانجليزية وكشفت اللجنة انه تم استبعاد الطفل رغم قبول غيره ممن لم يستوفوا شروط الالتحاق ومنهم اولياء امور لعدد من الطلاب حصلوا على درجات لاتؤهل ابنائهم للالتحاق بالمدرسة ومنهم يوسف جمال محمد وحصل ولى الامر على صفر درجة وناتالى فريد مفيد وحصل ولى الامر على 52.5درجة ومارينا باسم بديع وحصل ولى الأمر على 76.5 درجة كما قام مدير المدرسة بقبول كلا من الطالب سلمى احمد سامى وعمر تامر محمد ويوسف محمد محمد بناء على موافقة التعليم الخاص فوق الكثافة  كما قام بقبول 4طلاب فوق الكثافة من خارج المدرسة بمرحلة التمهيدى مما حال دون دخول الطفل يوسف بقسم اللغات وقام مدير المدرسة بقبول 12 طالب مدعيا ان قبولهم تم بتأشيرات من المحافظ رغم عدم تقديم اثبات لذلك وقام برفع الكثافات لاكثر من 52 طفلا فى الفصل الواحد رغم ان كثافة القاعة وفقا للائحة 40طالبا
وقررت الادارة العامة للتعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم بوضع المدرسة تحت الاشراف المالى والادارى طبقا للمادة 94 من القرار الوزارى رقم 306 لسنة 1993فى حال استمر تعنت ادارة المدرسة نحو قبول الطفل كما قررت اللجنة مراجعة المصروفات الدراسية وتخفيضها.

أهم الاخبار