رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

500 مليون دولار لإنشاء الرصيف الثانى بشرق بورسعيد

محلية

الأربعاء, 03 أكتوبر 2012 15:52
500 مليون دولار لإنشاء الرصيف الثانى بشرق بورسعيدرشاد المتينى
بورسعيد – عبد الرحمن بصلة ومحمد مسعد:

قام الدكتور محمد المتيني بجولة تفقدية لميناء شرق بورسعيد لمشاهدة مراحل العمل بالمرحلة الثانية من للرصيف الثاني لمحطة تداول الحاويات والذى يبلغ طوله 1200 متر وبتكلفة 478 مليون دولار لتصبح أرصفة الميناء 2400 متر.

ويرتفع عدد الحاويات المتداولة داخل الميناء إلي 6 ملايين حاوية مكافئة ليصبح الميناء الأول علي حوض البحر المتوسط من حيث النمو.

رافق الوزير خلال جولته اللواء أحمد عبد الله، محافظ بورسعيد، واللواء بحرى أحمد شرف رئيس هيئة موانئ بورسعيد، وأكد المتينى أن جملة الاستثمارات في المرحلتين بلغت 780 مليون دولار ويستوعب الميناء حجم عمالة 1400 مباشرة 5000 غير مباشرة، وأنه يسعي لمحاربة الفساد بشتي الطرق ومعاقبة المسئولين المتورطين، وأن الوزارة لديها مجموعة من المحددات والرؤي المستقبلية ، "حيث

نتحرك بها لجذب مزيد من الاستثمارات فى منطقة شرق بورسعيد باعتبارها المنطقة الواعدة فى مصر".
وأضاف:" نسعي حاليا للتفاوض مع الشركة التى تدير العمل للحصول علي بعض الامتيازات التي أغفلها التعاقد وتجديد حق الانتفاع ليصبح 39 عاما، ونحن نلتزم بتعاقدتنا وكلمتنا أمام العالم، ولابد من احترام توقيع الدولة مع كافة الجهات  لأن عدم احترام العقود سيجبر المستثمر إلى اللجوء للتحكيم الدولي للحصول علي تعويض من الدولة".
وأكد "المتينى" أن المرحلة الثالثة من رصيف الحاويات بشرق بورسعيد تقدم إليها شركتان هما "سومك ومشرق" وقد انتهينا من 96 % من مساحة التكريك، وسوف تكون هناك دراسات لاستغلال الميناء
الغربي وتوسيع حجم العمل به، وتابع "نحن نتقبل النقد الموضوعي وليس مجرد رؤية شخصية يحلم بها الفرد" .. 
فيما أكد اللواء أحمد عبد الله محافظ بورسعيد أن وزارة النقل لم تتأخر في تلبية أية مطالب لمحافظة بورسعيد وستقوم بإنشاء طريق يربط بين معديتي الرسوة وشرق التفريعة بتكلفة 60 مليون جنيه وإضاءة الطريق الدائري علي مساحة 22 كيلو، "ونسعي للحصول على دعم الوزارة في إضاءة طريق القري السياحية ببورفؤاد، والذي يقع عند أول طريق شرق بورسعيد، وكذلك تحويل طريق بورسعيد من صيانة الي رفع كفاءة من خلال اعتمادات وزارة النقل".
ولفت المحافظ إلى أن هناك رغبة كبيرة من القيادة السياسية في تنفيذ تلك المشروعات بصورة عاجلة، حيث تعتبر تنمية شرق بورسعيد قاطرة التنمية في مصر، وليس بورسعيد فقط. وأشار إلى أن المرحلة القادمة سوف تشهد بدء طرح محطة انتظار الشاحنات بغرب بورسعيد، وبالتنسيق مع المحافظة حيث تعالج هذه المحطة الاختناقات المرورية خلف الميناء الغربى.
 

أهم الاخبار