رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: حرية الإعلام لاتعنى نجاحه

محلية

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 22:30
خبراء: حرية الإعلام لاتعنى نجاحه
كتب – أحمد الجندي

تحت عنوان "ميثاق العمل الإعلامي بين الحرية المطلقة والقواعد المنظمة" نظم المعهد الدنماركي المصري للحوار بالقاهرة، الجلسة الثانية لنادي الإعلام مساء اليوم الإثنين بفندق الماريوت بالزمالك .

وقال فتحي أبو حطب مدير التطوير الرقمي بالمصري اليوم من خلال مشاركته بالمؤتمر إنه لم يعد الصحفيون وحدهم من يملكون نشر المحتوي الإعلامي بسبب تنامي وسائل الإعلام الاجتماعي، وذلك يلقي علي عاتق المؤسسات الإعلامية الكبيرة مسئولية التطوير والمصداقية من أجل كسب ثقة الجمهور.
وتابع أبو حطب أنه من باب أولي للصحفيين المطالبة بقانون الحرية في تداول المعلومات من أجل تنوع

ثقافي لمجابهة الجيل الجديد الذي لم يعد متلقي فقط.
وتحدثت رشا عبد الله أستاذة الصحافة بالجامعة الأمريكية عن قضية حرية الإعلام بأنها ليست اختيارا، واستنكرت مصطلح الإعلام الرسمي والإعلام الكومي علي وزارة الإعلام المصرية موجهة النظر إلي ضرورة تسميته الإعلام الجمهوري أو الشعبي.
وعن حرية الإعلام، قالت عبد الله إن الحريات جزء كبير من المنظمة الإعلامية لأن الصحفي يشعر بأن هناك سيفا موجها إليه بسبب ما ينشره خاصة العاملين باتحاد الاذاعة والتليفزيون وقطاع ماسبيرو.
كما شارك في المؤتمر المدوّن عمرو عزت عضو رابطة شباب الثورة التقدمي، معلنا رفضه لميثاق الشرف الإعلامي الصادر من المجلس الأعلي للصحافة، لأنه لا يهتم بالتنوع الثقافي، لافتا النظر إلي أن الحرية هي المنطلق الأساسي للإعلام، ولو كانت هناك أصوات إعلامية غير مستحبة ولا تلتزم بالمهنية، فهذا أفضل من تعميم سياسة تكميم الأفواه التي تمارس من قبل السلطة السياسية.
وقال الكاتب الصحفي وائل قنديل مدير تحرير جريدة الشروق بضرورة أن تكون هناك جهة واحدة لمحاسبة الإعلاميين وتنظيم علاقاتهم، وأنه ليست هناك علاقة طردية بين الحريات الإعلامية وبين مستوي تحسن المهنة، مشيرا إلي نموذجي الإعلامي خالد عبدالله علي قناة الناس والإعلامي توفيق عكاشة بقناة الفراعين اللذين تتوفر لهما قدر كبير من حرية الانتقاد.


 

أهم الاخبار