رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مافيا السوق السوداء تسيطر على أسعار الأنابيب

محلية

الأحد, 30 سبتمبر 2012 16:44
مافيا السوق السوداء تسيطر على أسعار الأنابيبصورة أرشيفية
كتب - سامى الطراوى:

 تمر أزمة البوتاجاز بمنعطف خطير فى هذه الأيام التي تشهدها كل محافظات مصر، حتى أصبحت صداعًا مزمناً يؤرق جميع المواطنين وبخاصة الفقراء من اهالى القرى، وذلك بعد مشروع الكوبونات الذى استغرق وقتا فى الفحص والتخطيط ولكن كعادة الحكومة فإن كل ما تخطط له لحل الأزمات التى تواجه المواطن البسيط تكون النتيجة النهائية هى الفشل.

وقد أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية مرارًا وتكرارًا البدء فى تطبيق نظام كوبونات البوتاجاز اوائل شهر أكتوبر في عدة محافظات كمرحلة تجريبية علي ان يتم تعميم المشروع في باقي المحافظات بعد 6 أشهر بعد تقييم التجربة وتحديد المشاكل والمعوقات والعمل علي حلها ولكن تراجعت الوزارة لتعلن ان هذا النظام غير مجدٍ الآن.
أكد محمود عبد العزيز وكيل وزارة التوين بالقاهرة أن حصص المستودعات تناقصت بنسبة وصلت إلي 30% بالقاهرة و40% بالمحافظات، الأمر

الذي يعرقل تطبيق مشروع كوبونات البوتاجاز، ويرجئها حتي مايو 2013.
مما يجعلنا فى حاجة إلي ضخ كميات كبيرة من البوتاجاز فى الشارع قبل الدخول في فصل الشتاء الذي يعتبر وقت الذروة في الاستهلاك، وهذا التوقيت لا يصلح فيه تطبيق أي منظومة جديدة تكون تحت التجربة.
كشفت وزارة التموين والتجارة الداخلية عن وجود أزمة فى الأسطوانات فى الكثير من المحافظات، حيث وصلت نسبة العجز فى اعداد اسطوانات البوتاجاز فى محافظة الجيزة إلى 30% وهذا يعتبر مؤشرًا خطيرًا.
وتعانى محافظتا الجيزة والقاهرة نقصا حادا فى الكميات المطروحة داخل شركات البوتاجاز مع زيادة معدل الاستهلاك من قبل المواطنين حتى وصل سعر الانبوبة فى السوق السوداء الى 40 جنيها للانبوبة الواحدة.
وقال محمد لبيب من الجيزة إن مستودعات البوتاجاز تشهد ازدحاماً شديداً والعشرات من الطوابير التى تغلق الشوارع من اجل الحصول علي اسطوانات البوتاجاز التي ارتفعت من 5 الي 7 جنيهات بالمستودع، وتباع الاسطوانة فى السوق السوداء من خلال الباعة الجائلين التى تعتبر مافيا تنخر فى جسد الوطن ويقومون ببيعها  بأسعار تزيد على 50 جنيهاً بالجيزة.
على جانب آخر شهدت قرى المنوات وام خنان وطموه ومنيل شيحة وابو النمرس بالجيزة تزاحم العشرات من المواطنين أمام مستودعات البوتاجاز، للحصول على أسطوانة البوتاجاز من المستودعات، فى ظل تأكيد البعض على نقص فى الكميات الواردة للقرى، واستحواذ بعض أصحاب المستودعات على الكميات، وتسريبها إلى الباعة السريحة لبيعها بأسعار مضاعفة.
قال ابراهيم حلمى انه يوجد العديد من شكاوى المواطنين وتعرضهم لاستغلال مافيا السوق السوداء التى تقوم برفع أسعار أسطوانة البوتاجاز فى السوق السوداء ويوجد تهاون تعمد من قبل الحكومة مع هؤلاء القلة التى تخرب فى امن واستقرار الوطن وهناك العديد من المحاضر ضدهم  ولابد من تشديد الرقابة على المستودعات لمنع تلاعب البعض فى الأسطوانات ومنع تهريبها إلى السوق السوداء.

أهم الاخبار