رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬الفك المفترس" ‬يلتهم حقوق‮ ‬75‮ ‬ألف صياد ببورسعيد

محلية

الجمعة, 25 مارس 2011 12:46
بورسعيد ــ عبدالرحمن بصلة‮:‬

احتجاجات متواصلة لعدد كبير من صيادي بورسعيد يزيد عددهم علي الـ75‮ ‬ألف صياد وخدمات معاونة داخل ميناء الصيد يعملون علي حوالي‮ ‬378‮ ‬لنشاً‮ ‬كبيراً‮ ‬وصغيراً‮ ‬و580‮ ‬فلوكة تقدموا بعدة شكاوي للواء مصطفي عبداللطيف،‮ ‬محافظ بورسعيد،‮ ‬وأيضاً‮ ‬للحاكم العسكري ثم اتجهوا بمذكرة أخري للمستشار سامي عديلة،‮ ‬المحامي العام لنيابات بورسعيد،‮ ‬يتضررون فيها من محمد الفقي،‮ ‬رئيس الاتحاد التعاوني للثروة السمكية،‮ ‬وعلي الموافي،‮ ‬رئيس الجمعية التعاونية المصرية لصائدي الأسماك ببورسعيد،‮ ‬أيضاً‮ ‬من رئيس الجمعية التعاونية لأصحاب سفن الصيد وذلك بسبب ضياع حقوقهم المالية لديهم ووضعها في حسابات الاتحاد وعدم الصرف منها علي الصيادين،‮ ‬وأسرهم خاصة في أيام منع الصيد من البحر أو المسطحات المائية المجاورة لبورسعيد،‮ ‬وقد تظاهر الصيادون أمام وداخل ميناء الصيد ثم انتقلوا إلي محافظة بورسعيد،‮ ‬ولم يفعلوا شيئاً‮ ‬مع هؤلاء المسئولين فطرقوا أبواب لجنة الوفد ببورسعيد واستقبلهم محمد خضير،‮ ‬سكرتير عام اللجنة‮.‬

وفي لقاء مع الصيادين،‮ ‬أكد إبراهيم رجب،‮ ‬أن الأمور سيئة جداً‮ ‬وأحوال الصيادين لا تسر عدواً‮ ‬ولا حبيباً‮ ‬والظروف المعيشية صعبة للغاية،‮ ‬ورغم وجود مستحقات لنا إلا أن مسئولي الثروة السمكية يرفضون مساعدتنا،‮ ‬فكل عضو منا يسدد مستحقاته والتزاماته تجاه الجمعية ولكننا لا نعرف مصير هذه الأموال،‮ ‬حيث يستثمر مجلس الإدارة أرصدتنا ويقومون باستيراد أدوات ومعدات الصيد المعفاة من الضرائب والرسوم ويقيمون ببيعها بأسعار كبيرة خاصة أن أعضاء المجلس يملكون مراكب صيد وينتفعون بهذه البضائع أو لمن يرفع صوته

أما باقي الصيادين فيضيع حقهم هباء‮.‬

ويقول السيد الدسوقي ـ صياد ـ لنا أموال عديدة ومستحقات لا نعلم عنها شيئاً‮ ‬منها التعويض المالي الكبير الذي سددته سفينة‮ (‬الصامدون‮) ‬الكويتية التي أحدثت تلوثاً‮ ‬بالمياه نتيجة تسرب مواد بترولية منها وقد بلغت قيمة التعويض‮ ‬4‮ ‬ملايين جنيه وحصلت الجمعية التعاونية المصرية لصائدي الأسماك علي هذا المبلغ‮ ‬لتعويض الصيادين الذين أصيبوا بالضرر نتيجة توقف أعمال الصيد لمدة طويلة،‮ ‬وقامت الجمعية بصرف مبالغ‮ ‬زهيدة ولا نعلم مصير باقي المبلغ‮ ‬حتي الآن بعد حجبها عنا أكثر من عام ونصف العام‮.‬

كما يقول أسعد قعقورة ـ صياد‮: ‬إن مجلس الإدارة ثابت لا يتغير منذ أكثر من‮ ‬30‮ ‬عاماً‮ ‬ولا يتغير إلا فرد أو اثنان بسبب المرض أو الوفاة وتجري الانتخابات في الخفاء ولا نعلم عنها شيئاً،‮ ‬ومع مرور هذه السنوات تتجاهل الجمعية الاجتماع معنا أو سماع شكوانا ومطالبنا،‮ ‬كما أن الجمعية لا تمنحنا قروضاً‮ ‬مثل باقي جمعيات الصيد في المحافظات الأخري،‮ ‬وتعاني الأمرين أثناء قرار منع الصيد ونضطر للصيد بالمخالفة ونتعرض لعقوبات وجزاءات ونمنع من نزول الحبر،‮ ‬فماذا نفعل ومن أين ننفق علي أولادنا في ظل الظروف الصعبة الحالية،‮ ‬فلدينا التزامات وأولاد بالمدارس ونفقات منزلية‮.‬

ويقول كامل سادات ـ صياد‮: ‬نريد أن نعرف إيرادات الصندوق التي يخفيها عنا القائمون علي الجمعية،‮ ‬كما لا يوجد زمالة لمساعدة الصياد المحتاج ويتركنا أعضاء المجلس في حيرة،‮ ‬ويعترضون الصيادين الموالين لهم بأموال كبيرة ويتركون الباقين،‮ ‬كما تم تحصيل رسوم لإنشاء صندوق لخدمة العاملين بقطاع الثروة السمكية ولا نعرف مصير هذه الأموال بعد اختفاء هذا الصندوق،‮ ‬هناك فساد كبير يجب محاسبة المسئولين عنه‮.‬

ويقول محمد حبيب ـ صياد ـ الصياد في بورسعيد يعيش حياة صعبة جداً‮ ‬ولا أحد يشعر به،‮ ‬حتي الجمعية المسئولة عنه لا ترعاه أو تهتم به وتتركه عرضة للضياع خاصة في أيام التوقف أو المياه نفسها أصبحت ملوثة بسبب ما يلقي فيها من ملوثات صرف صحي‮ ‬غير معالج أو مخلفات مصانع الكيماويات الموجودة جنوب الرسوة فهي تقتل الأسماك والحياة داخل مياه البحيرة والمناطق القريبة منها سواء قناة الاتصال ما بين البحيرة وقناة السويس التي أصابها العذر هي الأخري‮.‬

ويقول عطية عراقي ـ صياد‮: ‬نطالب باستعادة حقوقنا الضائعة وأموالنا المنهوبة عن طريق مجلس الإدارة ورفعنا لافتات تطالب برحيلهم وتظاهرنا وطرقنا كل الأبواب بدون فائدة،‮ ‬كما طالبنا بترحيل فترة منع الصيد من شهري مايو ويونيو إلي شهري أغسطس وسبتمبر لأنها الأنسب لقرار المنع ولكن من يرفع أصواتنا للمسئولين سواء وزير الزراعة أو قيادات الثروة السمكية‮.‬

ويقول مصر سمارة السيد ـ صياد‮: ‬نطالب بمحاسبة مجلس إدارة جمعيتنا الذي أهدر حقوقنا وأخذ أموالنا ولم يراع ضميره،‮ ‬ولذلك نطالب بحل الجمعية وإعادة تشكيلها من جديد حتي تستقيم الأمور ونحصل علي حقوقنا المالية والأدبية،‮ ‬كما نطالب بوقف صيد الزريعة عن طريق الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية ووقف الصيد المخالف‮.. ‬فكل هذه الأشياء تضر الصياد البسيط الذي يسعي كل يوم علي رزقه ولا يعلم به إلا الله‮.. ‬وكفانا ما نتعرض له أيام التوقف والنوات الشتوية ومشاكلنا الصحية‮.

أهم الاخبار