رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو.. 1500 يتظاهرون احتجاجا على فساد هيئة الأوقاف

محلية

الخميس, 24 مارس 2011 17:01
كتب - محمود الصعيدى :

تظاهر أكثر من 1500 موظف من العاملين بهيئة الأوقاف المصرية احتجاجا على الأوضاع المالية المتدنية لهم وحصول عدد من الموظفين المقربين لمجلس الإدارة على مبالغ خيالية تصل إلى ربع مليون جنيه سنويا للفرد الواحد من مكافآت شاملة تمنح لهم مقابل صمتهم على إهدار المال العام داخل الهيئة

والذى تسبب فى ضياع 20 مليار جنيه، ولا يعرف عنها أحد شيئا على حد قول العاملين بالهيئة .

وحاول العاملون بالهيئة الاعتداء على عبدالحكيم بهجت مدير عام الشئون المالية والإدارية، وذلك لأنه تعدى عليهم بالألفاظ الجارحة، عندما حاولوا لقاءه وطالبوه بتسليم الحقائب التى بها ملفات الفساد التى تدينه هو ومجلس الإدارة، وعندما أصروا على طلبهم حاول إشعال النيران فى الأوراق، إلا أنهم تصدوا له وقاموا بالاتصال بالقوات المسلحة التى وصلت على الفور وطلبت من العاملين إفساح الطريق لإخراج بهجت الذى ظل محبوسا فى الحمام لساعات فى حراسة رجال الشرطة العسكرية، خوفا من الاعتداء عليه من قبل العاملين بالهيئة.

وقد حدث فعليا أن قام أحد العاملين بصفع "بهجت " على وجهه أثناء خروجه .

وقد هتف الأوقافيون " الجيش والشعب إيد واحده ".. " الهيئة تريد إسقاط الفساد " وخرج "بهجت " فى حراسة الشرطة العسكرية وسط تصفيق الرجال وتهليلهم وزغاريد النساء الذين هتفوا جميعا "اطلع بره.... والحرامى أهو ".

وبعد سيطرة رجال القوات المسلحة على الموقف وتهدئة العاملين الذين حاولوا اقتحام مكتب رئيس مجلس الإدارة أكثر من مرة طلب رجال القوات المسلحة، ممثلين من العاملين للتفاوض والجلوس مع رئيس مجلس الإدارة لإيجاد حل للمشكلة ومازالت المفاوضات مستمرة بعد استدعاء جميع مديرى الإدارات .

ووقع اختيار العاملين بالهيئة على كل من طارق الفيشاوى وأحمد سعودى وطه فؤاد وعبدالحميد كامل الذين صفق لهم الجميع ووافقوا على تمثيلهم .

والتقت "بوابة الوفد" بعدد من العاملين ومنهم محمد صلاح الذى قال إنه موظف بالهيئة منذ 18 عاما، ولا يتقاضى سوى 228 جنيها، ولم يتم ترقيته مثل زملائه الذين تم ترقيتهم وفقا لأهواء مجلس الإدارة الذين قاموا بتوفير بعض الدرجات لأقاربهم بل تم التنكيل بى

ونقلى من الحسابات من أجل نجل مدير شئون العاملين الذى نقل على درجتى فى الحسابات مما ترتب عليه ضياع حقوقى .

أما ماجدة شعبان قالت أنا التحقت بالعمل فى الهيئة منذ 27 سنة وعلى الرغم من ذلك لا أحصل على المكافآت التى يتم توزيعها على المقربين من مجلس الإدارة.

ويحصل مدير عام المكتب الفنى لرئيس مجلس الإدارة على 2 مليون جنيه فى السنة، وهذا مثبت من قبل بطاقات الأجور المتغيرة فى الهيئة، و طبقا لسجلات الحسابات بالهيئة، وليس وحده الذى يحصل على هذه الأرقام فقط بل هناك عدد من قيادات الهيئة حصلوا على ملايين, ومنهم عفت عبدالفتاح مراقبة الحسابات والتى حصلت على 2 مليون و 582 ألف جنيه كحوافز و مكافآت وناهد عبدالحميد موظفة بإدارة شئون العاملين التى حصلت على 200 ألف جنيه و عبدالله طه حسن مدير المكتب الفنى لرئيس الهيئة، وأحمد إسماعيل و شيماء محمود اللذين حصلوا على 90 % من المكافآت، فى حين جميع الموظفين الأقدم منهم والأعلى درجة حصلوا على 10 % من مكافآت الهيئة على الرغم من قيامهم بأعمال تزيد فى أهميتها على أعمال الفاسدين .

والهيئة الآن على صفيح ساخن فى انتظار ما ستسفر عنه مفاوضات رئيس الهيئة ووفد ممثل للعاملين لتلبية مطالبهم، وتم تأجيل مظاهرة فرع الهيئة بالقاهرة بالعتبة انتظارا لما ستسفر عنه المفاوضات .

شاهد الفيديو:

 

أهم الاخبار