رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصادر: لا خطورة في عبور السفن اليابانية بقناة السويس

محلية

الخميس, 24 مارس 2011 15:02
الاسماعيلية- ولاء وحيد:

قالت مصادر بهيئة قناة السويس: إن جميع إجراءات التفتيش النووي التي تتم على السفن القادمة من اليابان تتم بشكل طبيعي وأن جميع السفن المارة بالقناة تخضع لقياسات نسبة الإشعاع فيها قبل دخولها المجرى الملاحي، لضمان التزامها بنسب الإشعاع المسموح بها.

وأشارت المصادر إلي أن عبور السفن اليابانية خلال الفترة المقبلة لا يشكل أي خطورة على المجرى الملاحي أو سكان المنطقة بعد التسريبات النووية التي حدثت باليابان نتيجة الزلزال الأخير.

وأضافت انه لم يتم رصد أو حتى الاشتباه في ارتفاع هذه النسب على

السفن القادمة من اليابان أو أي مناطق أخرى قريبة من التسريبات الإشعاعية.

وقالت: إنه تم خلال الفترة الماضية وبشكل عام التدقيق في عملية التفتيش النووي وزيادة أعداد العاملين في مجال القياس بالنسبة لجميع السفن المارة.

وأكدت أن قناة السويس تسمح بعبور السفن التي تحمل مواد مشعة، والقطع الحربية التي تعمل بالطاقة النووية طالما أنها ملتزمة تماما بالاشتراطات التي حددتها السلطات المصرية.

وتابعت أن قناة السويس تتخذ العديد من الاحتياطيات عند

مرور هذه النوعية من السفن، من خلال محطات الرصد الثابتة المنتشرة على طول قناة السويس والمحطات المتحركة إضافة إلى إجراءات تأمينية أخرى.

وقالت المصادر: إن هذه السفن مؤمنة بشكل كامل ومجهزة بطريقة تجعل من الصعب حدوث أي تسرب منها حتى لو وقع حادثا لها.

وقالت: إن المفاعل النووي الذي يقوم بتوليد الطاقة داخل القطع الحربية موجود داخل دروع فولاذية مؤمنة بالكامل.

وأضافت أن إدارة القناة تشترط أيضا الحصول على موافقة عدد من الوزارات المختصة قبل مرور هذه النوعية من السفن.

وقالت: إنه ليس هناك أي أضرار إشعاعية على سكان المنطقة خلال مرور هذه القطع، وأنها تحمل عادة مئات الجنود الذين سيكونون أول المتأثرين في حالة وجود أية أضرار.

 

أهم الاخبار