رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نظر دعوى رفع اسم مبارك من المنشآت

محلية

الخميس, 24 مارس 2011 09:24
كتبت – مونيكا عياد:

مبارك

تظاهر فريقان من المؤيدين لرفع اسم الرئيس المخلوع حسني مبارك وأسرته من على منشآت الدولة، وعشرات من المعارضين المطالبين

ببقاء اسمه باعتباره كان رمزا لمصر.

 

جاءت هذه المظاهرات خلال نظر أولى جلسات رفع اسم مبارك وزوجته من على جميع الميادين والشوارع والمدارس والمكتبات والجمعيات وجميع المنشآت الكائنة بجميع أنحاء الجمهورية، ووضع أسماء شهداء ثورة 25 يناير 2011 بدلا من هذه الأسماء.

وحمل كلا الطرفين لافتات تعبر عن موقفه، وكاد يحدث بينهما اشتباكات إلا

أن الأمن تدخل، وتم فرض كوردونات أمنية وحراسة مشددة على المحكمة لتأمين سير القضاء.

كان د.سمير صبري المحامي قد تقدم بدعوى عاجلة أمام القضاء ضد عصام شرف رئيس الوزراء لإلزامه برفع اسم مبارك وقرينته من جميع الميادين.

وأشارت الدعوى إلى أن شرعية الدستور الفاسد قد انتهت وبدأت شرعية الثوار التي تنادي بمحاسبة الفاسدين والقضاء علي الرشوة والمحسوبية، بعد أن اتضح

أن الفساد الذي يتم الكشف عنه كل صباح أصبح فوق الخيال.

وأكدت الدعوى أن دائرة الفساد لم تتوقف على الوزراء الفاسدين بل شملت كبار رؤوس الفساد ومنهم أسرة الرئيس السابق، مما أدى إلى إصابة المصريين بالإحباط، وبما يحق للطالب باعتباره مواطنا مصريا اللجوء للقضاء المستعجل فقد طالب بإلزام المعلن إليه بإصدار قرار برفع اسم مبارك أو حسني مبارك أو سوزان مبارك من جميع المدارس والميادين والمنشآت والجمعيات أو المكتبات وبصفة عامة رفع اسمهما من أي مكان تم وضعه عليه ووضع بديل عن الاسمين من أسماء شهداء ثورة 25 يناير 2011.

 

أهم الاخبار