رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوق الجمعة بدمياط.. فوضى وتلوث

محلية

الأربعاء, 23 مارس 2011 13:42
كتب: هشام الولي

سوق الجمعة بدمياط سوق عريق وله تاريخ طويل كان يقام يوم الجمعة من كل أسبوع في منطقة الشهابية بدمياط.

ونطرا لما يسببه من تلوث قامت المحافظة بنقله خارج الكتلة السكنية على طريق دمياط بورسعيد أمام مدخل قرية غيط النصاري وخصص له في بادئ الأمر منطقة خلاء واسعة تستوعبه إلا أنه مع مرور الوقت وزيادة الإقبال على السوق من الباعة بدأ الزحف رويدا رويدا حتى وصل إلى الطريق العام السريع، مما أدي
إلى شلل تام في الحركة المرورية يوم الجمعة ومساء الخميس في المنطقة في اتجاه اليمين القادم من بورسعيد.
ويقول مسعد مسعد ربيع أحد سكان المنطقة:" إن وقوف الباعة في عرض الطريق يعطل حركة السير ويعطل مصالح الناس.
ويضيف ماهر أبو جنبه أن إعاقة المرور أدت في إحدي المرات إلي وفاة سيدة وجنينها كانا في الطريق إلي المستشفي للولادة وتعطلت السيارة المقلة لها
في هذا الطريق بسبب إغلاقه تماما بالباعة والجمهور .
وطالب العربي الحناوي، د.محمد محمود يوسف محافظ دمياط بإصدار قرار بنقل السوق إلي مكان آخر أو إلزام الباعة بالمكان المخصص لهم وتنظيمه والارتفاع بمستوي النظافة به.
ويقول ناصر فتحى رئيس مركز ومدينة دمياط: إن الباعة حاليا لا يلتزمون بالمكان المخصص لهم بعيدا عن الطريق وتقوم إدارة الإشغالات بالمجلس بعمل محاضر للمخالفين الذين يستغلون ساعات الليل في افتراش الطريق.
ويضيف رئيس المركز والمدينة أن الطريق دخل خط التنظيم بعرض 40 مترا وأن محافظ دمياط السابق قد وافق علي إدخال المنطقة ضمن مشروع التنمية والتنسيق الحضاري هذا العام.

أهم الاخبار