رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الغلاء مستمر من رمضان وعيد الفطر إلى العام الدراسى

محلية

الخميس, 13 سبتمبر 2012 19:47
الغلاء مستمر من رمضان وعيد الفطر إلى العام الدراسى
المنصورة ــ محمد طاهر

تتوالى موجات الغلاء التي استفحلت لتأكل الضعيف والفقير في الدقهلية في ظل غياب الرقابة.

وخرجت الكلمات في حوار الأسر مع "بوابة الوفد" لتنطلق بصراخ  عن حق الغلبان، خرجنا من رمضان ومستلزماته وعيد الفطر ولوازمه لندخل إلي مطحنة العام الدراسي الجديد.
يقول  محمد محمد عبد الوهاب من ميت غمر أنا سني 42 سنة ومتزوج وعندي ثلاثة أبناء بنتان وولد صغير وليس لدى عمل ثابت ومش موظف وكل شيء في البلد -علي

حد تعبيره - غالي نار ومافيش حاجة اتغيرت في البلد ومش عارف نعمل أية الزي المدرسي الشعبي بمبلغ 125 جنية يعني عايز 500 جنيه لملابس عيالي ولسه الأحذية والشربات والكشاكيل والكراسات والأقلام ومصاريف الدراسة لثلاث أولاد نجيب منين،  وفين نتائج التغيير ولا الغلابة ما لهمشي غير الكلام وبس.
وتضيف أمل محمود عبد الغني أحد الأمهات قائلة والله احنا
بقالنا أسبوعين بنخرج نتفرج ونرجع بسبب الأسعار ونقول يمكن بكرة ترخص وهذا الارتفاع غير مبرر فالملابس الجاهزة ومستلزمات المدارس زادت وأسعار الزى المدرسي زادت بنسبة 40 % للمدارس الخاصة و2٠% للزي الحكومي مقارنة بالعام الماضي ومعظم الرخيص لا يقل عن 80 جنيها للطفل وهي ملابس شعبية أما المحلات والملابس القطنية فالأسعار من 200 جنيه فما فوق والواحد مش عارف يعمل أية جوزي موظف ومرتبة علي قده ومحدش عرف يعين فلوس زى كل سنة  بسبب الغلاء المتزايد والعيال ليس لهم ذنب ولا أبوهم فين الحكومة تشوف اللي بيعملوه فينا التجار.

 

أهم الاخبار