رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معتقلوا طره يعتصمون بحجرة المأمور

محلية

الثلاثاء, 22 مارس 2011 22:40
كتب: محمد أبو زهرة


عاود معتقلوا ليمان طره احتلال حجرة مأمور السجن ردا على تجاهل مطلبهم بالإفراج الفوري عنهم، وطلبوا مقابلة المسؤولين للتحقيق معهم في أسباب اعتصامهم المفتوح الذي أعلنوه اليوم.

وقال المعتقلون: "لقد وعدنا المأمور بالرد علينا خلال يومين والآن مر أسبوع كامل ولم يأتينا رد".."والآن تأتينا تهديدات باستعمال القوة في فض اعتصامنا السلمي.."

ويتساءل المعتقلون: "لماذا لم يتم الإفراج عنهم إلى الآن أسوة بزملائنا الذين خرجوا، ورغم مرور شهرين على قيام الثورة التي أسقطت النظام الباطش الذي ظلمنا؟ ألا يكفي

ما لحق بنا وبأسرنا من ظلم."

وأعلن المعتقلون اعتصاما مفتوحا في حجرة المأمور، مؤكدين أنهم لن يتركوا الحجرة حتى يأتيهم مسؤولين تابعين للمجلس الأعلى للقوات المسلحة أو وزارة الداخلية للتحقيق في مطالبهم المشروعة".

ويذكر أن عددا من المعتقلين المعتصمين قد دخلوا اليوم في إضراب عن الطعام وامتناع عن الزيارات مطالبين بإطلاق سراحهم أسوة بزملائهم الذين شملهم قرار الإفراج الصادر عن المجلس العسكري الأسبوع الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن ما يقرب من 1500 شخص من أهالي المعتقلين السياسيين بسجون ليمان طره، “العقرب”، الوادي الجديد، والمنصورة والاستقبال بطره قد نظموا اعتصاما مفتوحا أمام مقر مجلس رئاسة الوزراء اليوم تزامنا مع تنظيم المعتقلين داخل محبسهم إضراب عن الطعام والزيارات وذلك بجميع السجون اعتراضا على استمرار حبسهم برغم صدور أحكام قضائية ملزمة بالإفراج عنهم، مطالبين عصام شرف رئيس الوزراء بضرورة إطلاق سراحهم.

وكان المعتلقون بطرة قد اعلنوا اعتصامهم يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي واحتلوا حجرة المأمور، ووعدهم المأمور بتلبية مطالبهم بعد اتصاله بأحد قادة المجلس العسكري خلال يومين، بشرط فك اعتصامهم المعلن. وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

 

أهم الاخبار