رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش يحاصر "مصر للتأمين"

محلية

الأربعاء, 23 مارس 2011 00:17
كتب- ياسر إبراهيم:

تجمع مئات الموظفين بشركة مصر للتأمين أمام المقر الرئيسى بشارع طلعت حرب للمطالبة بعدم تفتيت الشركة وتقسيمها إلى 8 شركات منفصلة مما يؤثر عليهم ويخفض من مرتباتهم فى المستقبل.

وقام الموظفون باحتجاز كل من محمود عبدالله رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتأمين, وعادل حماد رئيس مجلس

إدارة مصر للتأمين داخل مكاتبهما ومنعوهما من مغادرة الشركة وطالبوا بإقالة الأول وذلك لأنه يبحث بتفتيت الشركة عن تشريد أكثر من ألف موظف وأسرهم وأن هذا المخطط كان وراءه الوزير السابق محمود محى الدين وبطرس غالى.

وتساءل الموظفون عن سبب تقسيم الشركة بعد أن قاموا فى السابق بضم كل من شركة الشرق والأهلية ومصر للتأمين وجعلوها كيانا واحدا هو الشركة القابضة للتأمين ولمن المصلحة فى تقسيم الشركة؟.

وحضرت قوات الجيش بثلاث مدرعات و5 سيارات شرطة عسكرية وصعد لواءان بالجيش و 5 من الموظفين المعتصمين للتفاوض مع رؤساء مجلس الإدارة المحتجزين واستمر الموظفون فى الاعتصام أمام الشركة لحين تنفيذ مطالبهم.

 

أهم الاخبار