رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العيسوي يلتقى أمناء الشرطة المتظاهرين

محلية

الثلاثاء, 22 مارس 2011 14:09
القاهرة - أ ش أ:

التقى منصور العيسوى وزير الداخلية بأفراد الشرطة والعاملين المدنيين الذين تظاهروا اليوم أمام مقر الوزارة ووعدهم ببحث مطالبهم والعمل على حلها سريعا .

وقال وزير الداخلية للمتظاهرين إنه كان قد قرر تشكيل لجان من داخل الوزارة لبحث مشاكلهم وطلباتهم ودراستها بشكل مستفيض للعمل على حلها سريعا، وأنه قام أمس باستعراض النتائج التى توصلت إليها تلك اللجان حتى الآن للعمل على سرعة حل مشاكلهم وعودتهم إلى العمل سريعا من أجل تحقيق رسالة الأمن النبيلة فى حماية أمن واستقرار الشارع المصرى .
كما وعدهم وزير الداخلية بالعمل على توفير أفضل رعاية صحية واجتماعية ومادية لهم
ولأسرهم باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من منظومة العمل الأمنى داخل البلاد.
وكان المئات من أمناء الشرطة والعاملين المدنيين قد تظاهروا اليوم الثلاثاء أمام وزارة الداخلية، مطالبين بإقالة اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية وإعادة تعيين اللواء محمود وجدي، الوزير السابق.
وناشد المتظاهرون الوزارة تحسين أوضاعهم الوظيفية والمعيشية، وزيادة أجورهم إلى 1200 جنيه كحد أدنى، وإلغاء الكشف الطبي في كادر الأمناء، وكذلك إلغاء المحاكمات العسكرية، وتحسين كل أوضاعهم المالية والاجتماعية. كما طالبوا بالسماح لأسرهم بالعلاج بمستشفيات الشرطة أسوة
بما يتم مع الضباط، وإنشاء مجلس للأفراد برئاسة مساعد وزير الداخلية للأفراد، على أن يتم انتخاب أعضائه من الإفراد، لإتاحة الفرصة لهم إلى رفع مطالبهم والاهتمام بشؤونهم، وكذلك منحهم حصصا عادلة من مساكن الشرطة بأنحاء الجمهورية وتوفير وسائل النقل المناسبة لنقلهم من وإلى جهات عملهم، أسوة بجميع المصالح الحكومية، مع منحهم الإجازات الدورية كاملة.
وشدد المتظاهرون على أهمية ترقية جميع الأمناء الحاصلين على ليسانس الحقوق إلى كادر الضباط دون شروط، وترقية جميع الأفراد الحاصلين على الدبلومات والثانوية العامة إلى كادر الأمناء، بالإضافة إلى إنشاء صناديق اجتماعية للأفراد، لتحسين مكافآت نهاية الخدمة وأوضاعهم.
وردد المتظاهرون العديد من الهتافات التي عبرت عن مطالبهم، ومن بينها "الأفراد الأفراد.. يا وزارة الضباط"، و"يا داخلية قولي الحق.. المدنيين ولادك ولا لأ"، و"عايزين حقوقنا".

أهم الاخبار