رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"استرداد أموال مصر" تطالب بتسليم البندارى وشاش

محلية

الجمعة, 07 سبتمبر 2012 16:54
استرداد أموال مصر تطالب بتسليم البندارى وشاش
بوابة الوفد - خاص:

قال معتز صلاح الدين رئيس المبادرة الشعبية لاسترداد اموال مصر المنهوبة, ان قرار سويسرا الصادر من ساعات بتجميد اموال 17 شخصية من رموز النظام السابق يرفع عدد الذين تم تجميد اموالهم فى برن الى 31 شخصية.

واكد صلاح الدين تسليم سويسرا لمصر مساء اليوم رسميا قائمة الـ17 الجدد الذين تم تجميد اموالهم ليصل مجموع المبالغ المجمدة الى حوالى 750 مليون دولار.
واشار الى استمرار جهود منسقة المبادرة فى سويسرا ميرفت ضيف ومعاونيها مع الجهود القضائية المصرية والتى بدأت من اكثر من 14 شهراً, موضحا ان الجهود تضمنت مظاهرات ومذكرة قانونية لرئيسة سويسرا السابقة والتى قامت بالرد عليها فى خطاب من صفحتين كما تقوم المبادرة بالاتصال بمؤسسات المجتمع المدنى وممارسة ضغوظ إعلامية وتوقعت مصادر قضائية سويسرية ان تشمل قائمة ال17 شخصية الجديدة الذين تم تجميد اموالهم فى سويسرا كل من حسين سالم ونجليه خالد وماجدة واحمد نظيف واخرين.

وجدد رئيس المبادرة الشعبية لاسترداد اموال مصر المنهوبة تأكيده على ان المبادرة تطالب الجهات القضائية المصرية ان تقوم برفع دعوى قضائية للمطالبة بتسليم من تورطوا فى تهريب الاموال لسويسرا من خلال مكتب منظمة سوزان مبارك فى جنيف الذى تمت من خلاله عمليات تهريب بواسطة علية البندارى التى كانت مديرة للمكتب وكذلك معاونها وليد شاش.
وقال ان تحركات المبادرة خلال الشهور الماضية اكدت تهريب أموال الرئيس المخلوع حسنى مبارك واسرته إلى سويسرا وخاصة من خلال مكتب منظمة سوزان مبارك فى جنيف التى كانت ترأسه عليه البندارى وتم التحقيق معها فى سويسرا بشأن تورطها فى تهريب

أموال اسرة الرئيس المخلوع.
وأضاف صلاح الدين أن المبادرة واجهت صعوبات شديدة اثناء محاولة الحصول على أية معلومات فى هذا الشأن إلا أنه رغم ذلك فقد أمكن الحصول على العديد من المعلومات الجديدة والخطيرة , وتابع:" من هذه المعلومات أن المكتب كان يتم من خلاله تهريب الأموال و كانت ترأسه عليه البندارى قد تم إغلاقه تماما ً عقب الثورة".
وأضاف أن عمليات تهريب الأموال كانت تتم بمعرفة عليه البندارى لكن بمساعدة كبيرة من وليد شاش عضو مجلس إدارة حركة سوزان مبارك وهو فى نفس الوقت رئيس قسم أفريقيا والشرق الأوسط فى مصرف يدعى إتحاد البنوك الخاصة فى مدينة جنيف.
لافتاً ان المبادرة تأكدت من إغلاق المكتب الذى كان يعتبر مقراً لفرع منظمة سوزان مبارك فى سويسرا تماماً وكان يقع فى شارع LUGARDON بمدينة جنيف السويسرية وهذا المكتب كان يتم إستخدامه فى عمليات تهريب أموال أسرة مبارك ووضعها فى مصرف إتحاد البنوك الخاصة من خلال وليد شاش رئيس قسم أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا البنك.
وأضا ان وليد شاش كان يرتبط بعلاقات مالية مشبوهة مع جمال وعلاء مبارك ويقوم بتهريب أموالهم بالإضافة إلى أموال سوزان مبارك كما تؤكد المبادرة وجود شكوك قوية بشأن خروج جزء كبير من الأموال التى هربتها أسرة الرئيس المخلوع إلى سويسرا عن طريق شاش من خلال
مصرف إتحاد البنوك الخاصة ومما يدعم هذا الامر أنه فى 3 فبراير قبل الماضى وقبل تنحى مبارك بـ 8 أيام أصدر المصرف بيانا ً نشرته صحيفة لونون السويسرية أكد فيه أنه لا توجد أى علاقة مالية بين البنك وعائلة مبارك رغم وجود وليد شاش فى منصبه الرفيع بالبنك, وأكدت مصادر المبادرة أن وليد شاش كان وراء إصدار هذا البيان عن البنك للتمويه عن أعمال تهريب هذه الأموال إلى بعض بنوك الخليج ..
وقال صلاح الدين ان عليه البندارى رغم التحقيق معها فإنها مازالت تعيش حياتها الطبيعية فى جنيف أما وليد شاش فإنه لم يخضع حتى الان لأى تحقيق وهناك أبناء شبه مؤكده عن وجوده فى جنيف حتى الآن .
وطالب ان تقوم الحكومة المصرية بتحركات سياسية ودبلوماسية فى سويسرا حتى تدعم التحركات القضائية والشعبية خاصة ان سويسرا فى عام 2003 عندما اعادت 618 مليون دولار من اموال نيجيريا المنهوبة استلزم الامر عقد لقاء بين الرئيس النيجيرى اوبا سانجو آنذاك ورئيس الاتحاد السويسرى وصدر عقب هذا اللقاء بيان مشترك اعلنت خلاله سويسرا اعادة 618 مليون دولار لنيجيريا وكان ذلك برعاية من البنك الدولى مايعنى اهمية التحركات السياسية مع العلم ان نيجيريا استعادت حوالى 10% من اموالها المنهوبة التى وصلت الى 7مليار دولار
واشار صلاح الدين الى انه عقب هذا الاتفاق السياسى بين نيجيريا وسويسرا اعلن اوبا سانجو انه تم الاتفاق ان تتولى البنوك السويسرية ارسال هذه الاموال التى كانت مجمدة الى نيجيريا ( 618 مليون دولار)وقامت نيجيريا بإستغلال هذا المبلغ فى قطاعات التعليم والصحة والزراعة.
حيث سبق لسويسرا ان جمدت اموال 14 شخصية هم محمد حسنى مبارك وزوجته سوزان ثابت ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما هايدى محمود مجدى حسين راسخ وخديجة محمود الجمال والوزراء السابقين حبيب ابراهيم العادلى ورشيد محمد رشيد واحمد المغربى وزهيرجرانه وامين التنظيم السابق احمد عبد العزيز عز و3 من زوجاته :عبله محمد فوزى وشاهيناز النجار وخديجة احمد ياسين.

 

أهم الاخبار