محافظ أسوان : العين بصيرة.. والإيد قصيرة

محلية

الخميس, 06 سبتمبر 2012 10:31
محافظ أسوان : العين بصيرة.. والإيد قصيرة
أسوان - أحمد الزيات:

أكد اللواء مصطفي السيد محافظ أسوان في تصريحات خاصة لـ«الوفد الأسبوعي» ان قرار اعادة تكليفه بالاستمرار في عمله كمحافظ لاسوان كان مفاجأة وانه تقدم باستقالته منذ أكثر من أسبوع لعدم رغبته في الاستمرار في العمل

نظراً لصعوبة الموقف الداخلي من مواجهات يومية مع الاعتصامات والتظاهرات والاحتجاجات الفئوية.
وقال ان هتافات بعض المواطنين بالرحيل لم تغب عن أذني ارحل... ارحل  فتقدمت باستقالتي لعدم تجديد تكليفي لانه لا يوجد شيء نندم عليه سوي اننا عاجزون عن تلبية مطالب المواطنين الكثيرة والمتعددة والتي تحتاج  الي اعتمادات مالية خارج ارادتنا. وأضاف مصطفي السيد: انني أسعي دائماً لان أكون في صف المواطن لتحقيق مطالبه ولكن العين بصيرة والايد قصيرة في ظل وضع اقتصادي متدهور.
وقال مصطفي السيد في حديثه لـ«الوفد الأسبوعي» ان العمل في مثل هذه الاجواء هو فدائية تتطلب من أي مسئول أن ينظر الي الدافع الوطني ليضحي بالكثير من الاعتبارات مقابل خدمة المواطنين والعمل علي ارضائهم من أجل رفعة وتقدم بلدنا.
وأضاف ان اعادة تكليفه للعمل محافظاً لاسوان وسام علي صدره يدفعه لمزيد من العمل والتفاني فيه لانه يعمل من أجل مصر وليس من

أجل أي كيان آخر سواء قبل الثورة أو بعد الثورة خاصة انني عينت محافظاً لاسوان عام 2008. وأوضح ان مشاكل الاسكان سواء اسكان الشباب أو الاسكان المتميز علي رأس أولوياته، بالاضافة الي مشاكل مياه الشرب والصرف الصحي حيث يجري تنفيذ مشروع رفع الصرف المعالج من مصرف السيل للقضاء نهائياً علي أكبر بؤرة للتلوث البيئي بمدينة أسوان تهدد صحة المواطنين من 50 عاماً باعتمادات 80 مليون جنيه. وقال ان هذا المشروع سيعمل علي رفع جميع كميات الصرف المعالج بواقع 70 ألف لتر مكعب يومياً من شبكات الصرف الصحي بمدينة أسوان بالكامل والمقرر الانتهاء منه في أكتوبر القادم لمنع الصرف الصحي نهائياً علي النيل.
وأكد محافظ أسوان ان حملات الازالة للتعديات علي أملاك الدولة ورفع القمامة ازالة تعديات الباعة الجائلين علي أنهار الشوارع والميادين العامة لم تتوقف خاصة بعد الانتهاء من انشاء عدد كبير من السويقات لتسكين الباعة الجائلين بها. وقال انه بعد تزايد شكاوي المواطنين
من وجود قمامة ومخلفات في بعض الشوارع والاحياء قررت إقالة مدير مشروع النظافة نظراً للتقصير في أداء المشروع خلال الفترة الماضية بالرغم من توفير معدات وسيارات وأجهزة بتكلفة قدرها 40 مليون جنيه لذلك سيتم اعادة هيكلة مشروع النظافة ورفع كفاءته بالتنسيق مع وزارة البيئة لاعادة تشغيل واضعي تدوير القمامة لكل من مدينتي أسوان وادفو بتكلفة اجمالية نصف مليون جنيه.
وعن الناحية الامنية قال مصطفي السيد ان قوات الامن نجحت في الفترة الاخيرة في ضبط مختلف التشكيلات العصابية والبؤر الاجرامية بمنطقة وادي النقرة المتخصصة في سرقة المعدات والابراج والكابلات الكهربائية، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي بل وتسبب في توقف محطات الري ومياه  الشرب مشيراً الي انه تم ضبط 27 قضية سلاح ومخدرات وسرقة كابلات كهربائية ودراجات بخارية ومواد بترولية بجانب 66 قضية اشغال طريق وتحرير 860 مخالفة مرورية من خلال الاكمنة الثابتة والمتحركة.
وعن أزمة السولار والبنزين اعترف مصطفي السيد بأن هناك نسبة عجز في المواد البترولية تصل الي 72٪ بالنسبة للسولار و26٪ بالنسبة للبنزين 80 و55٪ لبنزين 90، كما ان هناك عجزاً في غاز الصب الوارد الخاص بتعبئة اسطوانات البوتاجاز وجار التنسيق مع وزارة البترول لتوفير احتياجات السوق المحلي.
وقال ان المحافظة لا تعاني من أي أزمات أو اختناقات في رغيف العيش البلدي أو الطباقي حيث ان حصة المحافظة من الدقيق البلدي 83 تصل بنسبة 100٪ باجمالي 2858 طناً وهي تكفي احتياجات الشارع الاسواني.

أهم الاخبار