الإسماعيلية تنقسم "تأييدًا ومعارضة" حول استمرار محافظها

محلية

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 10:09
الإسماعيلية تنقسم تأييدًا ومعارضة حول استمرار محافظهاجمال إمبابي محافظ الإسماعيلية
الإسماعيلية – نسرين المصرى:

ردود أفعال متباينة حول استمرار اللواء جمال إمبابى كمحافظ للإسماعيلية، حيث يرى البعض أن إمبابى ذاق مرار عدم الاستقرار والانفلات الأمني وتحمل أعباء الوقفات الاحتجاجية.

في حين يرى البعض الآخر أن الاسماعيلية لم يطرأ عليها تغيير منذ قيام الثورة، وأن هناك مشكلات كثيرة لم ينجح إمبابى فى حلها.
فى البداية يقول حسين فوزى ناشط سياسى، إن اللواء جمال إمبابى: "لا يحل ولا يربط فى كافة المشاكل المتعلقة بالمحافظة وأن الاسماعيلية لم يأت عليها بجديد منذ اندلاع الثورة وحتى الآن وبالرغم من مرور

أكثر من سنة كاملة من استمراره على كرسى المحافظة الا أنه نال سخط مواطني الاسماعيلية حيث إنه لم يقدم أى شىء يذكر لمواطنى الاسماعيلية والذين افتقدوا لكثير من الخدمات".
وأضاف: إن محافظة الإسماعيلية لا تستوعب تكرار ما قام به اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الاسماعيلية الأسبق ومن خالفه المنصب فالقرارات المتسرعة غير المدروسة أصابت المواطنين بالفقر والمرض ولنا في قرارات الفخراني العبرة مثل نفق الثلاثيني الذي أضاع على
المحافظة ملايين الجنيهات وغيرها.
وقال إيهاب ممدوح ناشط سياسى: من المفترض أن يكون كل المسئولين بالمحافظة إخوانا حتى يتم تقييم التجربة والحساب على مشروع الرئيس والحزب .
ويرى الناشط الحقوقى عماد الكاشف أن اللواء جمال إمبابى هو الأنسب وهو رجل المرحلة الذي اهتم بالشهداء، وجاهد في سبيل حصولهم على مستحقاتهم، بالإضافة لتحمله كثيرا من أعباء مشاكل المحافظة، وأنه يعمل في حدود الإمكانات المتاحة ولابد من حصوله علي فرصته كاملة.
وأكد أسامة العلاف رئيس حزب الغد بمحافظة الاسماعيلية، أن المحافظة تحتاج الى فكر جديد وآلية لتشغيل الأحياء وأجهزة المحافظة، مؤكدا أن تراجع نسبة تحقيق النجاح في برنامج المائة يوم راجع إلى الأجهزة التنفيذية التي تحتاج إلى تطوير.

أهم الاخبار