والد أحد ضحايا الهجرة غير الشرعية: أنقذوا الشباب

محلية

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 21:32
والد أحد ضحايا الهجرة غير الشرعية: أنقذوا الشباب
المنصورة ــ محمد طاهر :

أسرة عم محمد عبد العظيم مشالي مهندس زراعي علي المعاش من قرية بساط التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية، يعيش مع أسرته التي أصابها نكبة الهجرة غير الشرعية بغرق نجله  محمود 33 سنة مدرس تجاري بإدارة شربين التعليمية.

ابنه خرج كغيره ليحلم بالثراء واستقراره مع زوجته سماح بكر وأبنائه الصغار "  نهى وأسامة" إلي اليونان  ليعود إليهم في أحد النعوش الثمانية  في عام  2007 بعد رحلة انتهت بالغرق ودمار أسرته.
جاءت كلمات عم محمد لتروي مأساة الأسرة وعيناه تبكيان فقد

الابن وهذا هو عزائي الوحيد في رحيله لأنه في الجنة فالسفر أنه كان يهدف لمساعدته علي والانفاق علي أخواته وعلاجي أنا ووالدته  إلا أن من دفعوه للسفر أقول لهم  حسبي الله ونعم الوكيل.

وتساءل:" ماذا أفعل فقد أفنيت حياتي لأربي أولادي في مراحل تعليمية متقدمة وتخرجوا دون وظيفة تساهم في دخل الأسرة التي تعيش جميعها علي معاشي، والشباب اليوم بلا عمل حتي ابنتي نهى وهي

من ذوي الاحتياجات الخاصة وتستحق التعيين وفقا لنسبة 5%".
ويكمل:"لدي شاب آخر حاصل علي بكالوريوس خدمة اجتماعية وهو نجلي الوحيد بعد رحيل شقيقه لا يعمل وقد خفت علي الصغار أولاد المرحوم فزوجته لأرملة أخيه الكبير محمود حتي نربي الصغار".
وطالب عم محمد الرئيس محمد مرسي قائلا:"عايزينك تفكر في البطالة وتساعد الشباب حتي لا يفكروا في تلك الرحلات المميتة فلولا الحاجة لما فكر الشباب في السفر لا بد من اهتمام الحكومة ونريد مراعاة أسر الغرقي والفقراء ليس بالدعم المالي بقدر ما نحتاج لعمل يتم توفيره لعيش حياة كريمة".
وأضاف" أنا أوجه رسالة للرئيس، حاكموا بشدة السماسرة والمتاجرين بدماء هذا الشباب فهم ما زالوا موجودين".

 

أهم الاخبار