فى مهرجان الوفاء:

البدوى فى حفل تأبين حلمى سويلم بالدقهلية

محلية

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 20:47
البدوى فى حفل تأبين حلمى سويلم بالدقهلية
المنصورة ــ محمد طاهر:

شهدت القاعة الكبري بنادي الحوار بالمنصورة احتشادا هو الأكبر من نوعه للقوي السياسية والحزبية بالدقهلية في تأبين حلمي سويلم، أحد أقطاب السياسة الوفدية لمواقفة القوية والمحترمة.

وجاءت لفتة الحب والوفاء من كل من الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد وأعضاء الهيئة العليا الأستاذ محمد السنباطي والمهندس محمد زاهر والأستاذ محمد المسيري ومحمد حرش وعصام شيحة وشريف طاهر ومصطفي رسلان وقياديى الوفد بالدقهلية بحضور التأبين، يتقدمهم أعضاء مجلس الشعب إبراهيم عماشة وعبد الحميد الإمام والمهندس إبراهيم أبو عوف امين الحرية والعدالة بالدقهلية وحمدي بلاط أمين حزب الجبهة الديمقراطية.
بدأ الحفل بفيلم تسجيلي لقطب الوفد الذي ولد في قرية برمبال القديمة وجذوره

الوفدية العريقة؛ بداية من العم محمد سويلم عضو مجلس النواب عن حزب الوفد من عام 51 وفرض الحراسة علي العائلة 1962 ليدخل معترك انتخابات لجنة الوفد بالدقهلية من عام 1991 وتدرج حتي عضوية اللجنة العليا للوفد في عام 2004  وتم انتخابة عامي 2006 و2011 واستمر عضوا حتي وفاته في 29 /6 / 2012 .
وتوالت قصائد الرثاء للشاعر محمد فريد الباز والدكتور رضا سميح وكلمة أمين الشباب مهند الشرقاوي.

وجاءت كلمة المهندس ابراهيم أبو عوف امين الحرية والعدالة بالدقهلية ممتزجة ببكاء، وقال "إنه كان

في كلمة الحق لا يخشي لومة لائم، اختلفنا معه وأحببناه ولكن الصدق وحب الوطن وحب الناس، كانت هي شغله الوحيد رحمه الله وعوض الوفد والوطن خيرا عنه فهو رجل لن يتكرر ابدا".

ومن جانبه ، قال محمد المسري عضو الهيئة العليا : "ما يحدث اليوم تعبير عن نجاح هذا الرجل الذي تمتع بحب الجميع وكان داعما للشباب، ليس في الدقهلية، بل في كل المحافظات وكان صاحب كلمة حق".
وقال عصام شيحة عضو الهيئة العليا للوفد، إن: "سويلم كان رجلا من رجالات عظام، رجل في زمن عز فيه الرجال، زاملته في اللجنة العليا وكنا نعرف أنه قائل للحق خدم مصر من خلال الوفد، وخدم الوفد من خلال مصر أتمني أن تصل رسالته لرئيس الوفد في آخر مكالمة معه جمع الوفديين ووحد الوفديين وأعد الوفد لعصره الجديد وأعده للصدارة".

أهم الاخبار