رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد تزايد شكاوى نقص الأمصال

"الصحة" تخصص خطا ساخنا لتلقى الشكاوى

محلية

الأحد, 02 سبتمبر 2012 13:16
الصحة تخصص خطا ساخنا لتلقى الشكاوىعمرو قنديل
كتبت – هبة أحمد:

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن تخصيص قطاع الشئون الوقائية بوزارة الصحة لخط ساخن "105" لتلقي الاتصالات والشكاوى حول التطعيمات، وذلك لحل أي مشكلة أو شكوى خلال 72 ساعة.

وتأتي هذه الخطوة بعد تكرار شكاوى الوحدات الصحية والمستشفيات من وجود نقص في الأمصال المستخدمة بها.

ونفى الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة  خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد صباح اليوم الأحد، بوزارة الصحة وجود أي حالات وفاة أو مضاعفات ناتجة عن نقص فى الطعوم والأمصال، وأنه يوجد في مصر 25 نوعا من الامصال متوفرة، بينما يوجد نقص في نوع واحد فقط وهو الطعم الثلاثي (الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي).

وأكد قنديل، أنه من المقرر وصول مليون و100 الف

جرعة من التطعيم الثلاثي، 10 سبتمبر الجاري، كما أنه من المقرر وصول 2 مليون جرعة نهاية الشهر الجاري من التطعيم الخاص بالالتهاب الكبدي.

وأوضح قنديل أن جميع الطعوم المستخدمة فى مصر تمر بثلاث مراحل رئيسية تبدأ بالاعتراف من منظمة الصحة العالمية، ثم التسجيل في إدارة الصيدلة، وتنتهي بصدور شهادة معتمدة من الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، تؤكد على سلامة الطعم.

وأضاف قنديل أن الميزانية المخصصة لهذه الأنواع من الطعوم تبلغ 350 مليون جنيه سنويا، وذلك لتوفير التطعيمات اللازمة للأطفال الأقل من عام ونصف، والتي تخدم 2,2 مليون طفل ضد 9

أمراض معدية، وكذلك تطعيمات طلبة المدارس الذين يقدر عددهم بـ5,5 مليون طالب يتم  تطعيمهم مع بدء العام الدراسي.

وتابع :"هذه الميزانية تضم أيضا توفير تطعيمات ما قبل السفر إلى الدول الموبوءة أو قبل أداء مناسك الحج والعمرة، وأمصال الطوارئ مثل حالات عقر الكلب، حيث يوجد 150-200 ألف حالة سنويا، وكذلك مصل العقرب والذي حدث به نقص خلال الشهرين الماضيين".

وكشف قنديل وجود عجز فى الطعم الثلاثى، والذى ينتج محليا بواسطة إحدى الشركات المصرية، مؤكدا أن العجز لم يكن في التطعيمات المستوردة التي تقدر بنحو 25-30% من التطعيمات المستخدمة في مصر.

وقال إن تأخر إذن التوريد اللازم لشراء الأمصال من الشركة القابضة للمصل واللقاح التابعة لوزارة الاستثمار والخاضعة لإشراف الجهاز المركزى للمحاسبات ، لمدة 7 أشهر تسبب في تأخر وصول التطعيمات إلى الوحدات الصحية والمستشفيات، مضيفا "هذه الأزمة تم التغلب عليها بسبب وجود مخزون احتياطى للطعوم بمخازن الوزارة".

أهم الاخبار