نجاح حملة "أنا صيدلى ..أنا فاهم شغلى" بالمنيا

محلية

السبت, 01 سبتمبر 2012 20:13
نجاح حملة أنا صيدلى ..أنا فاهم شغلى بالمنيا
المنيا -أشرف كمال

انطلقت مساء أمس حملة "أنا صيدلى.. أنا فاهم شغلى" بالمنيا، والتى انطلقت على مستوى الجمهورية والذى أعد لفكرتها دكتور أحمد جويلى الصيدلى والمحاضر المشهور.

يقول الدكتور محمد أحمد حسن منسق عام الحملة فى المنيا : "بعد أول مرة فى تاريخ المحافظة يقوم بها شباب الصيادلة لتوعية المواطنين فى على كورنيش النيل بمدينة المنيا بمشاركة العديد من الصيادلة بمشاركة العديد من الأطباء الصيادلة بهدف تقديم المساعدة لأبناء محافظتهم".

ويضيف: "جاءت الحملة حرصا منهم على تفعيل دور الصيدلى، ولإثبات أن الصيدلى ليس مجرد بائع هدفه الأسمى هو الربح، ولو على حساب صحة المريض قام الأطباء بقياس الضغط

والسكر للكثير من المرضى على الكورنيش، ابتداء من إمام مسجد الفولي، ووصولا إلى قبل نهاية الكورنيش من الاتجاه البحري،
وقد لاحظ الأطباء ارتفاع الضغط والسكر عند أكثر المرضى وهبوطه عند اثنين فقط منهم.

وأشار الأطباء إلي أنه من المعروف أن مرضى الضغط والسكر من الأمراض الصامتة، التى قد تصيب الإنسان دون الشعور بها فكان هدفنا هو توعية الناس وكسر الحاجز النفسى الذى يحول بينهم وبين إجراء التحاليل والفحوص البسيطة للاطمئنان على صحتهم.

وأوضح الأطباء: "لقد حضرنا ومعنا هدايانا وهى (العيدية)، وهى

عبارة عن ظرف به رسالة مكونة من 6 صفحات تتضمن فى طياتها مرضين فى غاية الخطورة والانتشار فى بلدنا، هما: الكبد باختلاف أنواع الفيروسات التى قد تصيبه، والسمنة وقد ألحقنا بها نظاما غذائيا يوميا للحد من زيادة الوزن .

والجدير بالذكر أن هذه الحملة قامت بناء على تخطيط مسبق ودعوة من إدارة المجموعة، وعلى رأسهم الصيدلى المشهور د.أحمد الجويلى، وهذه المجموعة تضم أغلب الصيادلة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك والذى وصل عدده لما يقرب 25 ألف عضو من الصيادلة.
وكان مقررا للحملة  بأن تقام فى نفس التوقيت وفى جميع محافظات الجمهورية من الساعة الخامسة إلى العاشرة مساء، بل كانت هناك رغبة كبيرة من أفراد الحملة باستكمال المهمة التى وجدوا فيها راحة لأنفسهم عندما يقدمون ولو خدمة بسيطة .

 

أهم الاخبار