رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المسئولية عن كارثة مياه "صنصفط" تاهت فى دواوين الحكومة

محلية

الأربعاء, 29 أغسطس 2012 11:16
المسئولية عن كارثة مياه صنصفط تاهت فى دواوين الحكومةأحمد المصابين في تلوث مياه صنصفط
المنوفية - عبدالمنعم حجازى:

مفاجأة شديدة كشفت عنها التحقيقات التى تجرى حول موضوع حالات الاصابة لعدد كبير من أهالى قرية صنصفط مركز منوف عن ورود شكوى لمحافظة المنوفية من شباب 25 يناير بقرية صنصفط بتاريخ 9 /7 /2012.

عن سوء حالة المياه بالقرية وهددوا بعدم دفع فواتير المياه إذا استمرت المياه بهذا السوء فتحركت المحافظة وخاطبت شركة مياه الشرب والصرف الصحى عن طريق الوحدة المحلية لزاوية رزين التابع لها قرية صنصفط بتاريخ 11 /7 /2012 برقم قيد 2782 بتاريخ 12 /7 /2012 وورد رد الشركة برقم 389 بتاريخ 12 /8 /2012 كما يلى «ردا على كتابكم بشأن شكوى أهالى قريتى زاوية رزين وصنصفط من عدم صلاحية المياه وسوء الخدمة نفيدكم بأنه جارى متابعة المياه بصفة دورية والتأكد من

صلاحيتها بصفة مستمرة وجارى تنفيذ محطة فصل حديد ومنجنيز بقرية صنصفط لتغذيتها وجارى تطوير محطة كفر بلمشط البحارى لتغذية صنصفط، ولم تكتف المحافظة بذلك فأرسلت كتابا لمديرية الشئون الصحية قالت فيه «بخصوص شكاوى المواطنين من عدم صلاحية مياه الشرب بقرى الوحدة المحلية بزاوية رزين وصنصفط وبهواش ودمليج للاستخدام الآدمى برجاء التكرم بعمل اللازم نحو سحب عينات من شبكات قرى الوحدة لتحليلها وبيان مدى صلاحيتها من عدمه حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم مع اعتبار الموضوع مهمًا وعاجلاً حرصا على صحة المواطنين، وبتاريخ 13 /8 /2012 جاء رد رسمى من مديرية الصحة للمحافظة أفادت فيه «بأن العينة مطابقة
بكترولوجيا».
وقد كشف أهالى قرية صنصفط المتضررين من المياه الملوثة بالمنوفية أن مياه المحطة الأهلية آمنة وغير ملوثة وأن هناك محاولات من المسئولين للزج بها، وبسمعتها فى نتائج تلوث المياه لتوزيع المسئولية وتقديم كبش فداء، وطالب الأهالى بفتح المحطة الأهلية فورًا لاستخدامها فى الشرب بدلاً من المحطة الحكومية التى كانت السبب الرئيسى فى وقوع الكارثة، وعقد الدكتور أيمن عبدالمنعم وكيل وزارة الصحة اجتماعًا مع قيادات الوزارة لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الكارثة ومنع تكرارها مرة أخرى وطالب عبدالمنعم بضرورة منح موظفى الصحة سلطة الضبطية القضائية للتفتيش على محطات الشرب الخاصة وأشار إلى عدم اهتمام شركة مياه الشرب بعمليات الغسيل والنظافة الدورية والصيانة التى يتم عن طريقها التخلص من رواسب المواد الكيماوية والطفيليات، وأشار وكيل وزارة الصحة إلى خروج 40 مصابًا تم علاجهم من التسمم وتبقى 72 حالة تحت الملاحظة. كانت «الوفد» حذرت من الاهمال فى تحقيق نشر منذ عام تحت عنوان «شركة مياه المنوفية عزبة بلا صاحب».

أهم الاخبار