"الأطباء" تتهم أحد أعضائها بهدم وإفساد القوانين النقابية

محلية

الأربعاء, 29 أغسطس 2012 11:05
الأطباء تتهم أحد أعضائها بهدم وإفساد القوانين النقابيةصورة أرشيفية
كتبت ـ هدير أحمد:

اتهمت النقابة العامة للأطباء الدكتور أحمد حسين عبد السلام، عضو مجلس النقابة، بمخالفته لقانون النقابة وخروجه على مقتضياتها ومخالفته لقانون العقوبات وذلك لإنشائه صفحات على موقع التواصل الاجتماعى بعنوان "نقابة الأطباء المستقلة" يدعو فيها لعمل نقابة أخري موازية للنقابة العامة للأطباء وقيامه بعمل استمارات عضوية لها مما يعد مخالفا لمواد قانونية تم الاستناد اليها فى البلاغ الذي تم تقديمه اليوم للنائب العام .

وقال الدكتور أحمد لطفى مقرر لجنة الاعلام بالنقابة إن هناك فرقا كبيرا بين نقابة مهنية منشأة بقانون ولها شخصية اعتبارية هدفها الدفاع عن حقوق أعضائها وتنظيم عمل المهنة

في مصر والمشاركة في رسم سياسة الدولة الصحية وبين نقابة عمالية داخل حيز محدد بمكان العمل تضم جميع العاملين بالمكان من أصحاب المهن المختلفة وهو ما يمكن قبوله داخل مستشفى يقوم العاملون به بإنشاء نقابة تدافع عن مصالحهم داخل المستشفى يمكن أن تضم الاطباء والتمريض والعمال والإداريين.
وأضاف: "أما سحب هذه الفكرة على نقابة مهنية موازية فهو هدم للمهنة وللنقابة وأمر يرفضه عموم الأطباء وأرى أنه نوع من المزايدة السياسية من قبل اتجاه سياسي يحاول الزج بالنقابة
في صراعات سياسية بعيداً عن الهدف الأساسي لها وأقول لكل طبيب يجد أن النقابة لا تلبي طلباته "نحن مرحبون بك للتحمل المسئولية مع مجلس النقابة ومساعدته في تحقيق طموحات النقابة".

وعلى الجانب الآخر، نفى الدكتور أحمد حسين لـ"بوابة الوفد" عدم قانونية النقابة المستقلة للأطباء التى دعا إليها وذلك وفقا للمواثيق الدولية التى وقعت عليها مصر وأن النقابة تكون موازية فى عملها العديد من النقابات المستقلة مثل نقابة الصحفيين المستقلة ونقابة المعلمين المستقلة .
وتساءل: "لماذا يخشى أعضاء نقابة ظهور هذه النقابة إلى النور فى ظل قيامنا بتجميع 2000 توقيع من أطباء من مختلف المحافظات لإنشاء هذه النقابة؟" .

وقال د. حسين فى حال ثبوت عدم قانونية إنشاء هذه النقابة: سوف أتوقف على الفور من جمع توكيلاتها احترامًا للقانون .  

أهم الاخبار