رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المعلمين" تستنكر حبس "معلم" بإدارة التربية والتعليم

محلية

الأحد, 26 أغسطس 2012 11:27
المعلمين تستنكر حبس معلم بإدارة التربية والتعليمنقابة المعلمين
كتب - سهيل وريور:

استنكر محمد محمود وكيل أول النقابة العامة للمهن التعليمية بشدة ما تعرض له أحد اعضائها بالحبس فى مكتب وكيل إدارة التربية والتعليم بمصر الجديدة لمدة ست ساعات متتالية دون طعام أو شراب أو حتى السماح له بالذهاب الى دورة المياه أو استخدام التليفون عقابا له على اعلانه الاعتصام داخل المكتب لحين الحصول على حقه فقام مسئول الأمن بإغلاق الباب عليه وتركه ست ساعات إلى أن استغاث برئيس فرعية المعلمين بمصر الجديدة الذى هب لنجدته.

وطالب محمود، مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة سعيد عمارة باتخاذ الإجراءات اللازمة لاستعادة حق المعلم ورد اعتباره ومحاسبة كل من تسببوا فى معاناته طوال ست ساعات من الحبس الأنفرادى مؤكدا أن هذا لا يتناسب مع مكانة المعلم ولا الحد الأدنى لحقوق الإنسان وأن العاملين بالإدارات التعليمية لم تصل

لهم الثورة بعد وما زالوا يتبعون نفس نهج النظام البائد.
وأشار أحمد سعيد رئيس النقابة الفرعية بمصر الجديدة إلى أن النقابة متضامنة مع المعلم وتقدمت بمذكرة بالواقعة بكافة ملابساتها إلى مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة سعيد عمارة يوم الخميس الماضى ومنتظرين الإجراءات التى سيتخذها عمارة من أجل إرجاع حق المعلم الذى أهدر ورد اعتباره ومحاسبة كل من تسبب فى معاناته.
وكان أبو المجد أحمد عبد النعيم معلم أول لغة عربية بمدرسة مصر الجديدة الإعدادية بنات والذى صدر له قرار نقل الى مدرسة الثورة التجريبية قد ذهب لاستلام العمل يوم الأربعاء الماضى ففوجئ برفض مديرة المدرسة تسليمه العمل ثم علم أن زميل فى نفس التخصص
نقل الى نفس المدرسة وتم تسليمه العمل بدلا منه، فتوجه إلى الإدارة فلم يجد المدير قابل وكيل الإدارة وشرح له الأمر إلا أنه لم يقم باتخاذ أى إجراء يحفظ للمدرس حقه مما دفع المدرس للاعتصام بمقر مكتب وكيل إدارة مصر الجديدة التعليمية.
وقال أبو المجد أحمد عبد النعيم: "عندما وجدت نفسى فى الشارع نتيجة انه لا أحد يريد تسليمى العمل أعلنت الاعتصام بمكتب وكيل الإدارة وأبلغت الشرطة لإثبات حالة الاعتصام فما كان منهم إلا أن أغلقوا على باب المكتب من الخارج فى ميعاد أنصرافهم فى تمام الساعة 4.30 عصرا ومنعوا عنى التليفونات ولم يسمحوا لى حتى باستخدام دورة المياه فاستغثت بنقيب المعلمين بمصر الجديدة أحمد سعيد الذى حضر فى العاشرة والنصف مساءً بعد مرور ست ساعات وأنا أعانى من الحبس فى مكتب وكيل الإدارة دون مجيب ورفض الأمن دخول رئيس النقابة فقام بالاتصال بمدير الإدارة وتدعى سوسن هانم صلاح الدين والتى أمرت بدورها بالسماح بدخوله وأخرجنى من الحبس الأنفرادى الذى استمر لمدة ست ساعات متواصلة".

أهم الاخبار