رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصام 1600 عامل بإسكندرية للبترول

محلية

الأحد, 26 أغسطس 2012 11:13
اعتصام 1600 عامل بإسكندرية للبترولصورة ارشيفية
الإسكندرية : أميرة فتحى

اعتصم أكثر من "1600" موظف من العاملين بشركة إسكندرية للبترول احتجاجاً على تفاوت توزيع الأرباح بينهم وبين العاملين بالهيئة العامة للبترول والتى تقدر بنسبة "150" ضعف مايحصلون عليه سنوياً وذلك اليوم "الأحد"بمقر الشركة بغرب الإسكندرية .

كما هدد العاملون بالشركة بتصعيد اعتصامهم إلى حد الإضراب عن العمل والطعام داخل الشركة لحين استجابة وزير البترول لهم بتحقيق مطالبهم التى وصفوها ب"المشروعة" مستندين إلى مبدأ "العدالة الاجتماعية" التى انطلقت من أجلها ثورة 25 يناير مرددين هتافات " ياوزير قول الحق حقنا ضايع ولا لأ " و" العدالة الإجتماعية بداية ثورة قوية ".

وحملوا لافتات احتجاجية تقول "لائحة واحدة " و"ياوزيرنا فين حقنا" و"أين حصتنا فى شركات أموك وإنربك من الشركات الاستثمارية " .

وفى تصريحات خاصة للوفد قال أيمن علاءالدين موظف إدارى بالشركة "

نحن لا نقوم بعمل مظاهرات فئوية ولا نعطل سير العمل ولكننا سنظل فى اعتصامنا لحين تحقيق مطالبنا المشروعة بمساواتنا فى توزيع الأرباح السنوية " .

وتابع علاء الدين بأن هناك فروقا فى توزيع الأرباح بين العاملين فى شركة إسكندرية للبترول و العاملين فى الهيئة العامة للبترول قد يصل إلى "150%" قائلاً "احنا فى اسكندرية للبترول بنحصل على أرباح سنوية تصرف فى شهرسبتمبر من كل عام تتراوح قيمتها بين "12-16" ألف جنيه بينما نفس الموظف فى نفس الدرجة الوظيفية بالهيئة العامة للبترول بيحصل على أرباح تتراوح بين "150 -250 " ألف جنيه سنوياً مما يشعرنا بالظلم والإهانة ".

أما طارق جابر مدير إدارى بالشركة فقال

" الهيئة العامة للبترول والشركات الإستثمارية واخدين حقوقنا من الآخر سواء فى المرتبات او الأرباح على الرغم من أن شركة إسكندرية للبترول تمتلك 73% من شركة إنربك و22% من شركة أموك و20% من الشركات الأستثمارية الأخرى التى تعمل فى قطاع البترول " .

وأضاف جابر أنه وزملاؤه لم يطالبوا بمساواتهم بالعاملين فى الشركات الاستثمارية ولكن مطالبهم تتلخص فى عمل لائحة موحدة للعاملين فى شركات البترول تحقيقاً لمبدأ المساواة مشيراً بقوله " إحنا شبعنا لجان ومسكنات من المسئولين فثورة 25 يناير قامت ضد عدم المساواة ومن أجل تحقيق مبدأ العدالة الإجتماعية وهو ما نطالب به وزير البترول الآن " .

 

كما اتفق معهم كل من أكرم خاطر وإسلام العيسوى من قسم المتابعة وأحمد لمونه من قسم المالية بشركة إسكندرية للبترول  فى نفس المطالب مؤكدين على سلمية تظاهرهم فى الوقت الذى هددوا فيه بتصعيد الأمور خلال أسبوع بلجوء مايقرب من "2000" موظف بالشركة إلى الإضراب عن العمل والطعام داخل  مقر الشركة إذا لم تتحقق مطالبهم .

أهم الاخبار