نزوح الآلاف الليبيين للسلوم هروبا من جحيم القذافي

محلية

الأحد, 20 مارس 2011 19:45
كتب‮ - ‬رامي‮ ‬المنشاوي‮:‬



استقبلت مدينتا السلوم ومطروح مئات الأسر الليبية الفارة من جحيم معارك كتائب القذافي‮ ‬التي‮ ‬استهدفت العمارات السكنية بمدينتي‮ ‬أجدابيا وبني‮ ‬غازي‮.‬

استقبل أهالي‮ ‬مطروح الاسر النازحة،‮ ‬واغلبها من النساء والاطفال وكبار السن،‮ ‬وأخلوا العديد من العمارات السكنية لتسكين الاسر النازحة،‮ ‬كما قام أئمة المساجد بالتحدث في‮ ‬مكبرات الصوت،‮ ‬وشجعوا الأهالي‮ ‬مطروح علي‮ ‬تقديم الدعم اللازم والاعانات الطبية للجرحي‮.‬

أوضح عبد الرحمن بوزريبة والمنسق العام لجمعية همزة وصل أنه تم التنسيق بين رجال الأعمال المصريين والليبيين

لاحتواء ازمة السكن والغذاء للأسر النازحة،‮ ‬كما تم توفير كميات كبيرة من البطاطين والاثاث الخفيف‮.‬

اكدت احدي‮ ‬الاسر النازحة أن الفرار الجماعي‮ ‬سببه القصف المتعمد من قبل كتائب القذافي‮ ‬للمناطق السكنية‮.‬

مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬خروج السيدات بالملابس المنزلية إلي‮ ‬الطريق الدائري‮ ‬الذي‮ ‬يصل مباشرة إلي‮ ‬طرق دون المرور علي‮ ‬بني‮ ‬غازي،‮ ‬وهذا‮ ‬يعد عيبا في‮ ‬العادات والتقاليد الليبية،‮ ‬وشهد الطريق الدائري‮ ‬بين اجدابيا

وطبرق حالة من الفوضي‮ ‬بسبب نفاد كميات الوقود‮.‬

وطالب النازحون من جحيم المعارك القوات المسلحة بتسهيل المرور عبر منفذ السلوم البري،‮ ‬موضحين أن رجال القوات المسلحة المصرية بذلوا الدعم المعنوي‮ ‬والغذائي من خلال تقديم الوجبات الغذائية والمياه للأسر،‮ ‬وهو ما‮ ‬يعتبره الليبيون دينا في‮ ‬أعناقهم‮.‬

وكشفت بعض الأسر عن وجود حالة من الابتزاز المادي‮ ‬يمارسه أفراد من الشرطة المتواجدين داخل منفذ السلوم،‮ ‬عن طريق الاختلاء ببعض الاسر والايحاء لهم بأن المرور سيستغرق وقتا طويلا،‮ ‬مما دفع الليبيين إلي‮ ‬دفع الرشوة لهم،‮ ‬وناشد أبناء مطروح القوات المسلحة ضرورة التدخل لإنقاذ سمعة المصريين من قبل الذين‮ ‬يمارسون الابتزاز‮.‬

 

أهم الاخبار