رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألعاب العيد تغزو عالم التكنولوجيا وتودع المفرقعات

محلية

السبت, 18 أغسطس 2012 10:49
ألعاب العيد تغزو عالم التكنولوجيا وتودع المفرقعات
كتبت - مونيكا عياد:

العيد فرحة ... وفرحة الأطفال في لعبه ...ولكل عام جديد تظهر معه ألعاب حديثه لجذب عيون الاطفال، لذلك قام "الوفد" بجولة في محلات لعب الأطفال لرصد أشهر الألعاب وأحدثها لمساعدة قراءنا الأطفال والأباء علي اختيار اللعبة المناسبة في عيد الفطر .

نجد شخصية سبونش بوب ملك الألعاب في هذا العيد بعدما احتل المركز الاول في قلوب الاطفال بلونه الاصفر، يظهر علي شكل دباديب وعلي التيشرتات مطبوع وبالونات الهواء مرسوم ثم يأتي بعد شخصية بين تن "pen ten" وتراجعت  شخصية الميكي موس هذا العيد أمام الشخصيات الكرتونية الحديثة  ...كما نجد أن الألعاب السحرية والمقالب مازالت تستحوذ علي جانب كبير لجذب المراهقين وبعض الأطفال الأشقياء ومنها اللبان الذي يخرج دماء أو بطعم الشطة، وبودرة العفريت التي يتم وضعها علي صابون غسل اليد فيتسبب في هرش من يستخدمه بالاضافة للصناديق الهدايا التي تظهر منها شكل مرعب دون انذار، وعلب الكبريت المفرقع والولاعة المائية او الكهربائية .
وفي جولة سريعة لأحدث الألعاب نري العروسة المولودة " baby born" تحظي باهتمام الفتاة من 5 سنوات حتي 12 سنة وتلك اللعبة عبارة عن

عروسة يمكن ارضاعها وتضحك وتبكي وتلعب وتقضي حاجتها وتقوم بفتح عينها واغلاقها اثناء النوم ، تشعر الطفلة وكأن لديها بيبي حقيقي يحتاج لعناية، فتلك اللعبة تولد غريزة الامومة عند البنت منذ صغرها والتعرف علي احتياجات المولد وكيفية الاعتناء به ، وتتراوح أسعار تلك العروسة من 95 الي 350 جنيها. بالاضافة الي العرائس التي تردد الكلام وسعرها حوالي 75 جنيها.
اما عن الالعاب الحديثة الخاصة بالاولد واقتحمت السوق بشكل قوي، تظهر السيارات اللكترونية الحديثة، حيث يقوم الولد بتركيبها بنفسه بعدة أشكال ثم يقوم بتوصيلها بالمتور الخاص بها، ليقوم بعد ذلك بتحريكها بواسطة ريموت كنترول عن بعد، وتناسب تلك السيارة من سن 8 سنوات حتي 15 سنة تنمي عند الطفل الجانب الفكري والاستكشافي. وتيراوح سعر السيارة من 65 الي 140 جنيها، كما ان الرشاشات والمسدسات مازالت تستحوذ علي اهتمام الاولاد خاصة بعدما تم تطوير اشكالها وتتراوح اسعارها من 25 الي 95 جنيها .
وتظهر بعض الالعاب المشتركة بين البنات والاولاد مثل المكعبات الحديثة التي تنمي الجانب الابداعي لدي الاطفال، بالاضافة الي الالعاب البلاستكية مثل حجر نوم او مطبخ او ورشة نجارة.
كما ان الأطفال الأصغر من 3 سنوات لهم ايضا حظاً من الألعاب الحديثة، حيث ظهرت السجادة الناطقة، وهي عبارة عن رسوم لاشكال حيوانات، أو وسائل النقل المختلفة، أو الحروف الابجدية، بمجرد ان يدوس الطفل علي شكل معين يصدر صوت الشكل الذي تم الضغط عليه، وجاءت تلك اللعبة بهذا الشكل لتتناسب مع طبيعة المرحلة التي يتميز فيها هذا السن بقيامه بتكسير أي شىء أمامه بمجرد أن يمل منها بعد ساعات، وبالتالي فإن تلك اللعبة تضمن للطفل السلامة والمحافظة عليها من التحطيم ، بالاضافة الي تنمية الجانب المعرفي للطفل منذ سنوات عمره الاولي . وتتراوح اسعار السجادة الناطقة من 75  الي100 جنيه. وتظهر سيارات الشحن التي يركبها الطفل أقل من عامين ليشعر بالمرح وانه بدء الانفصال بالتدريج عن والدته في مرحلة "الفطام" وتتراوح سعر السيارة من 450 الي 1000 جنيه.
قال محمد مختار صاحب احد محلات لعب الأطفال إن هناك بعض الألعاب التقليدية مازالت مطلوبة مثل السلم والثعبان وبنك الحظ وويجا والكوتشنة بجانب الألعاب الحديثة، إلا أنه يرفض بيع المفرقعات "الصواريخ والبومب".
وأوضح أن هذا العيد نسبة المبيعات فيه انخفضت مقارنتها بالأعياد السابقة وذلك بسبب أحوال البلاد  غير المستقرة بعد الثورة، مما تسبب في ضعف القوة الشرائية لدي الأباء .

أهم الاخبار