رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ليلة حزينة فى الإسماعيلية بعد مقتل طفل على يد خاطفيه‎

محلية

الخميس, 16 أغسطس 2012 09:11
ليلة حزينة فى الإسماعيلية بعد مقتل طفل على يد خاطفيه‎صورة أرشيفية
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

كشفت مصادر أمنية بالاسماعيلية عن هوية المتهمين الثلاثة فى واقعة مقتل نجل رجل أعمال بالاسماعيلية تم خطفه ودفنه داخل الغابة الشجرية بعد ان مصرع الطفل مخنوقا داخل سيارة احد الجناة.

واكدت المصادر لـ"بوابة الوفد" الالكترونية ان احد الجناة جار للطفل وهو طالب جامعي في العقد الثاني من العمر استغل قربه من اسرة الطفل وقام بالتخطيط مع 2 من اصدقائه لخطف الطفل مقابل دفع فدية تقدر قيمتها بنحو مليون جنيه للافراج عنه.
وقالت المصادر إن الجناة قاموا باختطاف الطفل من امام منزل العائلة واحتجزوه داخل صندوق سيارة احدهم لحين تسليمه لاهله بعد دفع الفدية لمدة 48 ساعة، مما تسبب في موت الطفل مختنقًا وعندما علم الجناة بالواقعة قاموا بدفن جثة الطفل تحت احدى الاشجار في الغابة الشجرية بمنطقة السلام بالاسماعيلية.
واكدت المصادر ان تحريات المباحث رصدت قيام الجناة بالاتصال بوالد الطفل والذي يدعى عادل سليمان احد التجار المشهورين بالاسماعيلية، وطالبوه بدفع فدية مليون جنيه مقابل الافراج عن الطفل.
وكشفت التحريات ان الجناة استخدموا اكثر من شريحة تليفونية في الاتصال بوالد الطفل  وقالت المصادر ان الجناة استخدموا جهاز محمول واحد لاجراء المكالمات المتعددة من خطوط مختلفة حيث تم تتبع التليفون وتم تحديد مكانه والقاء القبض على احد الجناة الذي اعترف بالواقعة وشركاءه .

واوضحت المصادر ان احد الجناة وهو جار اسرة الطفل كان يتظاهر منذ اليوم الاول لاختفاء الطفل بالحزن على الطفل وكان يشارك والده والجيران في البحث عن الطفل وطريقة العثور عليه وهو ما ابعد الشكوك عنه .
كانت مباحث  الإسماعيلية قد  تمكنت

مساء الاربعاء من  العثور على جثة الطفل - زياد - مدفون بغابة الاسماعيلية والقاء  القبض على التشكيل العصابي الذي  قام بخطف  الطفل نجل رجل اعمال شهير بالاسماعيلية  .
كان الطفل زياد عادل سليمان  5 سنوات تم اختطافه منذ نحو 7 ايام من امام محلات والده الشهيرة بوسط مدينة الاسماعيلية واكدت تحريات المباحث ان وراء واقعة اختطاف الطفل تشكيل عصابي مكون من مهندس واخر جامعي وبالقاء القبض على المتهمين بعد تتبع مكالمتهم الهاتفية اعترف المتهمون أنهما قاما بحجز الطفل  داخل صندوق سيارة احد المتهمين لمدة يومين بعدما فشلوا في العثور على مكان يتم فيه التحفظ على الطفل حتى لفظ أنفاسه الأخيرة .
واكد المتهمون ان الطفل  وجدوه جثة هامدة مما دعاهم لاخفاء جثته ودفنها وسط الاشجار بمنطقة الغابة  .
وفي نفس السياق شهدت الاسماعيلية الليلة حالة من الحزن خيمت على مساجد المدينة التي خصصت في دعاء التهجد دعوات بالصبر والسلوان لاسرة الطفل القتيل وطالبت قوى شعبية باجراء محاكمة علنية للقصاص من قتلة الطفل .
 

أهم الاخبار