رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غنيم فى لقاء مع المعلمين..

غنيم: لن يجرؤ طالب على إهانة معلم

محلية

الأحد, 12 أغسطس 2012 13:34
غنيم: لن يجرؤ طالب على إهانة معلمد. ابراهيم غنيم وزير التربية والتعليم
كتب - زكى السعدنى :

التقى د.ابراهيم غنيم وزير التربية والتعليم مع أعضاء مجلس إدارة النابة العامة للمعلمين، ورؤساء النقابات الفرعية بالمحافظات، بدأ اللقاء عقب تناول الإفطار مساء أمس السبت بقاعة الاجتماعات الرئيسية بمقر النقابة العامة فى حضور قيادات وزارة التربية والتعليم.

واكد غنيم أن الوزارة متشابكة مع كل بيت مصرى، وقال إن مصر الجديدة لن تقوم إلا من خلال جهود الوزارة التى هى مجموع جهود معلمى مصر والقائمين على العملية التعليمية، وتابع :" لن يجرؤ طالب إلى إهانة معلم بعد اليوم".
وأعرب عن أمله أن تكون النقابة بمثابة عيون الوزارة فى الميدان، فعلينا العمل أولاً.
وعما تم خلال الفترة الماضية أوضح الوزير أنه تم إرسال

تعديلات قانون الكادر الخاص الى مجلس الوزراء، وكذلك رفع قيمة مكافأة نهاية الخدمة من شهر الى شهرين عن كل سنة خدمة، ويجرى العمل مع الأكاديمية على الانتهاء من مشكلات المتعلقة بترقية المعلمين، وتغيير المسمى الوظيفى، وإضافة سنه خبرة لحملة الماجستير، وسنتين للحاصلين على الدكتوراة، مشيراً الى أنه تم تخفيض مدد الترقية من معلم مساعد الى معلم الى سنتين بدلاً من ثلاث سنوات.
كما أكد غنيم أنه لن يجرؤ طالب على إهانة معلم بعد اليوم، موضحاً رفضه توسط عضو مجلس شورى للعفو عن طالبين أهانا
معلميهما بإحدى مدارس محافظات القناة، مشيراً الى أنه سيتابع العملية التعليمية ميدانيا وسيقوم بزيارة مديرية تعليمية على الأقل اسبوعياً.
وأجاب عن العديد من استفسارات الحضور، وكانت معظمها تتعلق بنظام ندب المعلمين لامتحانات الشهادات العامة، وتجهيز الاستراحات، وصرف مكافأة العمل بالامتحانات العامة، ودور الوزارة فى مكافحة الغش، وصرف مكافأة العمل بالامتحانات العامة، ودور الوزارة فى مكافحة الغش، وإعادة النظر فى نظام التقويم بالمرحلة الابتدائية.
اكد د. أحمد الحلوانى نقيب المعلمين أن الوزارة والنقابة كجناحى لطائر ليس بينهما تعارض ولا تضاد، مؤيداً مبادرة الوزير للاجتماع بمجلس إدارة النقابة فى أول يوم توليه مسئولية الوزارة.
وأوضح الحلوانى أن النقابة لاتدعو الى اعتصام أو إضراب إلا إذا أغلقت جميع الأبواب فى وجوهنا، فالإضراب والاعتصام كالكى، يكون آخر الدواء، على ألا يضار طالب، مشيداً بترحيب الوزارة الدائم بمناقشة كل ما يخص المعلمين وتعرضه النقابة.

أهم الاخبار