رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإهمال والفساد يحاصران مستشفيات مطروح بسبب صراع القيادات

محلية

السبت, 11 أغسطس 2012 18:43
الإهمال والفساد يحاصران مستشفيات مطروح بسبب صراع القياداتمستشفي مطروح
مطروح - غادة الدربالي:

يشهد قطاع الصحة بمطروح حالة من الانهيار الفني والإدارى بسبب الصراع  القائم بين القيادات والأطباء بالمستشفيات علي مستوي المحافظة والتي ازدادت سوءا في الآونة الأخيرة بسبب الإهمال والفساد ويدفع ثمنها المرضى البسطاء من حياتهم وصحتهم.

حيث كشف بيان أصدره أطباء مستشفي مرسي مطروح العام عن نقص الأدوية والمستلزمات داخل أقسام الاستقبال والعناية المركزة وتدهور غرفة الإنعاش ونقص أدوات الجراحة بسبب سرقتها وعدم توفير البديل  كذلك سوء حالة قسم الطوارئ من حيث البنية التحتية فضلاً عن سوء حالة أجهزة التعقيم المركزي والسباكة والإمكانيات الطبية بالإضافة إلى التعطل المستمر للمحرقة و المولد الكهربائي الاحتياطي.
فضلاً عن المعاناة المتكررة للأطباء وهيئة التمريض والعمال من التأخر المستمر لمستحقاتهم المالية والتعسف والتعنت الإداري ضدهم من مدير المستشفى والتمييز بين الأطباء في

المعاملة والحالة السيئة لسكن الأطباء مما ترتب علية قيامهم بالعديد من الاعتصامات والإضرابات.
في نفس الوقت أكد أهالي مدينة السلوم أن المستشفى المركزي الوحيد هناك  تنتشر الدماء على أرضياتها بصورة مقززة وتنعدم فيها النظافة تماما وتعانى من نقص في كل شيء بداية من الأطباء والتخصصات وطاقم التمريض والعاملين و الأجهزة والإمكانيات والأدوية وصولا إلي سوء حالة سكن واستراحات الأطباء .
كذلك يعانى مستشفى السلوم من نقص في الأدوية ووسائل العزل والوقاية والأدوات بالإضافة إلي  نقص الوعي الوقائي لدى الممرضين والفنيين والذي يؤدى إلى انتشار الأمراض ونقلها و نقص التطعيمات ضد بعض الأمراض .
وأشار الدكتور ايمن عريشة مدير مستشفى
السلوم إلى أن المستوى المتدنى لاستراحة الأطباء وضعف المقابل المادى بالإضافة الى سوء توزيع التخصصات كان يتوفر طبيب للتخدير ولا يوجد طبيب عظام  جعل المستشفى طاردة للاطباء، موضحا ان المستشفى يعمل بها 9أطباء و9ممرضين وعاملان فقط بينما تستسقبل يوميا مايقرب من 155 حالة مابين الاستقبال والعيادات الخارجية 
ايضا كشفت إضرابات واعتصامات كل من أطباء مستشفى التوليد والصحة الإنجابية الذين يطالبون برحيل مدير المستشفي وإضرابات واعتصامات هيئة التمريض والعمال الذين طالبوا ببقائه عن نقص فى بعض التخصصات والمستلزمات الطبية الرئيسية كالاسترة البولية ومشبك السورة و أدوية التخدير  فضلا عن تهالك الأجهزة والمعدات واستخدام مغسلة يدوية لتنظيف المفروشات بدون تعقيم.
وصرح الدكتور سعيد ابو شامة مدير المستشفى ان قسم العلاج الطبيعي بالمستشفى متوقف على توفير(مصعد) جديد رغم توافر الاخصائى وكافة الاجهزة المطلوبة والامر ذاته فى الـpipe system والذى  تتوافر أدواته فى المخازن وتحتاج الى التركيب فقط بالاضافة الى تعطل عيادة الخصوبة ومعمل الهرمونات  وجميعهم فى انتظار قرارت مديرية الصحة .

أهم الاخبار