مذكرة من9 مارس لرئاسة الجمهورية واليونسكو

محلية

السبت, 27 نوفمبر 2010 19:25
كتب: أحمد أبوحجر


أثارت واقعة إحالة أساتذة الجامعات المنتمين لحركة »9 مارس« للدفاع عن استقلال الجامعات، للتحقيق علي خلفية أحداث جامعة عين شمس والمعروفة إعلاميا بأحداث 4 نوفمبر حالة من الاستياء والغضب لدي أساتذة الجامعات.

وفي أول رد فعل علي قرار الإحالة، قرر أساتذة الجامعات أعضاء حركة 9

مارس إعداد مذكرة وتقديمها لرئاسة الجمهورية والجهات الأكاديمية العالميةوفي مقدمتها منظمة اليونسكو.

أكد الدكتور محمد أبوالغار القيادي بالحركة أن المذكرة تشمل جميع الانتخابات والأحداث التي وقعت داخل الجامعة بالاضافة للتواطؤ الأمني والتخاذل الرسمي من قيادات

الجامعة في التعامل مع اعتداءات البلطجة ضد الأساتذة والطلاب.

وطالب الأساتذة بضرورة إقالة رئيس جامعة عين شمس بعد إحالة الاساتذة للتحقيق مؤكدين تحول الجامعة لقسم تابع لوزارة الداخلية.

وكانت لجنة التحقيقات التي شكلها المكتب الدائم لنوادي أعضاء هيئة التدريس قد أعدت تقريرها عن أحداث 4 نوفمبر وقامت الجامعة علي أثرها بإرسال خطابات تحقيق مع عدد من أساتذة الجامعات.

أهم الاخبار