رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرار الاحتجاجات رغم الصيام والحر

محلية

الخميس, 26 يوليو 2012 07:10
استمرار الاحتجاجات رغم الصيام والحر

لم تمنع حرارة الشمس وصيام شهر رمضان المصريين من مواصلة احتجاجاتهم الفئوية فى محافظات مصر للمطالبة بحقوقهم بطرق مختلفة فتنوعت بين تجمهر وقطع طريق واضراب واعتصام فتجمهر العشرات من العاملين بهيئة الطرق والكبارى على القضبان بالقرب من مزلقان سكة حديد نجع حمادى، مما أدى إلى توقف حركة القطارات المتجهة من أسوان إلى القاهرة والعكس، وذلك احتجاجًا على عدم تنفيذ مطالبهم.

وطالب المتظاهرون بإلغاء قرار نقل تبعيتهم للمنطقة الوسطى بهيئة السكك الحديدية وعودة ملفاتهم للمنطقة الجنوبية وصرف الحوافز المتأخرة للوظيفة والأفراد والجهود غير العادية.. وشهدت محطة السكة الحديد بالقاهرة حالة ارتباك يومى بسبب اعتصام العاملين والسائقين المؤقتين احتجاجًا على عدم تعيينهم.. وهددوا بوقف حركة القطارات فى حالة عدم تدخل وزير النقل كما طالبوا بصرف بدل المخاطر والحوافز.
حاول المئات من أمناء الشرطة اقتحام مبنى إدارة الجامعة ببنها بمحافظة القليوبية وقاموا برشق المبنى والعاملين به بالحجارة والزجاجات الفارغة مما أدى إلى إصابة موظف بأمن الجامعة ويدعى حسن سليمان بارتجاج فى المخ نقل على أثره إلى مستشفى بنها الجامعى.
وقام أمناء الشرطة المتجمهرون بقطع الطريق بشارع فريد ندا ببنها الأمر الذى تسبب فى وقوع اشتباكات بينهم وبين السائقين وأصحاب السيارات وشلل مرورى بشوارع مدينة بنها لأكثر من ساعة احتجاجا على غلق باب التقدم للتعليم المفتوح بكلية الحقوق ببنها والمطالبة بإعادة فتحه ليتسنى لهم الالتحاق الأمر الذى رفضته إدارة الجامعة بسبب قلة القاعات التدريسية وقلة أعداد أعضاء هيئة التدريس.
قام الدكتور سلامة عبد العظيم مدير مركز التعليم المفتوح بإخطار اللواء احمد سالم جاد مدير أمن القليوبية وتدخلت الأجهزة الأمنية ونجحت فى القبض على اثنين من العناصر المثيرة للشغب وتم تحرير محضر بالواقعة وإعادة فتح الطريق مرة ثانية.
وقال عبد العظيم إن كلية الحقوق ببنها حددت أعدادا معينة للقبول بالتعليم المفتوح وهى4000 طالب تم رفعها إلى 5500 طالب لاستيعاب باقى المتقدمين، مؤكدا انه لا يوجد أى مجال لقبول أعداد اخرى بسبب قلة القاعات التدريسية وقلة اعضاء هيئة التدريس بما ينعكس على جودة العملية التعليمية.
واستنكر الدكتور عبد الرحيم شولح نائب

رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث محاولة الاقتحام وقال إنه كان من الاولى بهم الالتزام بالقواعد والقوانين لأنهم القائمون على تطبيقها.
كما نظم العشرات من اهالي عزبة الجعارة التابعة لمركز التل الكبير بالإسماعيلية وقفة احتجاجية امام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية احتجاجا على تلوث الأراضي الزراعية بالعزبة بمياه الصرف الصحي مما أدى الى تلوث المنتجات الزراعية وإصابة الأهالي بالأمراض المزمنة.
وقال سويلم حسن أحد أهالي القرية إن مصرف الجعار الزراعي الذي يمر داخل الاراضي الزراعية بين عشرات من العزب استغله البعض وأقام عليه مصارف صحية مما تسبب في تلوث المصرف الزراعي وارتفاع نسبة الملوثات العضوية به وانتشار الروائح الكريهة وهو ما ادى لانتشار الأمراض بين الأهالي خلال العامين الماضيين.
فيما أشار حسام عبد الحميد «من أهالى العزبة» إلى أن مسئولي الري والصرف تجاهلوا شكواهم ولم يلتفتوا لخطورة الوضع الصحي الذي يعاني منه اكثر من 4000 نسمة داخل العزبة.
كما قام 5 ملثمين حاملين للاسلحة بالسطو المسلح على مكتب بريد مركز القنطرة شرق بمحافظة الاسماعيلية وقام بالاستيلاء على 25 الف جنيه.
وقد تلقى محمد عيد مدير امن الاسماعيلية إخطارًا من المقدم احمد عبدالعزيز بالواقعة, أكد الإخطار ان المسلحين لاذوا بالفرار فى سيارة حيث هاجم شخصان منهما موظفى المكتب بالاسلحة.
نظم العشرات من الأهالى بمحافظة دمياط وقفة احتجاجية أمام ديوان عام المحافظة احتجاجًا على تكرار انقطاع التيار الكهربى واعتصم آخرون امام شركة الكهرباء , واستنكر البعض خسارة مصانع الحلويات وورش الموبيليا إثر انقطاع الكهرباء وادان الاهالى تجاهل المسئولين لحل الأزمة منذ بداية شهر رمضان , واشاروا إلى ان انقطاع الكهرباء ادى الى انقطاع المياه نظرا لعملها من خلال مواتير رفع تعمل بالكهرباء.
وفى الغربية أحبطت الاجهزة الامنية محاوله اقتحام قسم ثانى طنطا من قبل اهالى ضحايا مجزرة
تل الحدادين التى وقعت مساء يوم الثلاثاء واستمرت حتى صباح امس واسفرت عن وقوع قتيلين و8 مصابين من اهالى منطقة سوق السباعى وذلك احتجاجا على فشل قوات الأمن فى القبض على المتهمين فى المعركة التى شهدتها المنطقة، وتمت محاولة الاقتحام أثناء قيام العشرات من أهالى المنطقة بتشييع جنازة ضحايا المشاجرة ومرورها امام قسم الشرطة.
كما تجمهر العشرات من عمال «الخدمات المعاونة» المؤقتين بإدارة بسيون التعليمية بالغربية أمام ديوان عام المحافظة بمدينة طنطا للمطالبة بتثبيتهم وتحسين أوضاعهم المالية.
قال المتجهرون: لقد مرَّ علينا أكثر من 5 سنوات كمؤقتين، ولم يتم النظر إلينا من قبل الجهات المعنية بالرغم من تقدمنا بطلبات للجهات المعنية متمثلة في المطالبة بتثبيتنا وتحسين أوضاعنا المالية، ولكن دون جدوى مما دفعنا للتجمهر.
جدد عمال الوطنية للصلب المملوكة لناصر ساويرس، بفرعى السادس من أكتوبر و العين السخنة إضرابهم عن العمل احتجاجا على فصل 10 من زملائهم عقب فض اضرابهم الذي بدأوه يوم 15 يوليو، بعد موافقة إدارة الشركة علي صرف أجر شهر لكل العمال تحت حساب الأرباح، علي أن تقوم إدارة الشركة بإخطارهم قبل العيد بقيمة الأرباح المستحقة للعمال ومواعيد صرفها، الا ان الشركة لم تنفذ وعدها وقامت بفصل عدد منهم كعقاب للاعتصام.
كما فوجئ العمال بإدارة الشركة تقوم بفك ماكينات الشركة، ومحاولة إخراجها تمهيداً لتصفية فرع الشركة بأكتوبر وتشريد أكثر من ألف عامل، وقد منع العمال خروج الماكينات، وتوجهوا لمكتب العمل وقاموا بتقديم شكوي ضد إدارة الشركة، وعندما توجه العمال لقسم شرطة أكتوبر فوجئوا بالإدارة سبقتهم وتقدمت ببلاغ ضد العمال العشرة وأنهم قاموا بالسيطرة علي أبواب المصنع ويمنعون زملاءهم من العمل بالقوة، وهو ما نفاه العمال،
وفى الفيوم أغلق العشرات من العاملين بإدارة أملاك الدولة بالمحافظة أبواب ديوان المحافظة ومنعوا الموظفين من الدخول وذلك تضامنًا مع المهندسة عنايات طاهر مدير الإدارة لمنع لجنة إدارية كلفها محافظ الفيوم باستلام اعمالها بعد صدور قرار بنقلها لإدارة الانتاج وتعيين المهندس محمد عبدالجليل خلفًا لها.
واحتج أهالى المنيا بقرية بنى محمد سلطان علي سوء حال رغيف الخبز مما دفعهم لقطع طريق مصر اسوان الزراعى لفضح ما يقوم به أصحاب المخابز بتهريب الدقيق المدعم وبيعه.
كما تظاهر العشرات من الأطباء بمستشفى جامعة الأزهر بأسيوط نظرًا لتوقف العمل بالمستشفى ورفض شركة الإنشاءات «ايجبكو» استكمال المبنى رغم وصول الاعتمادات المالية .
وفى السويس تم إعادة فتح شارع ديوان المحافظة الجديد ومبنى ديوان عام المحافظة القديم وهو شارع يسمى صلاح نسيم لأول مرة منذ أن تم اغلاقه بالاسلاك الشائكة لفترة 18 شهرًا منذ ثورة 25 يناير بسبب توجه المظاهرات إليه.

أهم الاخبار