رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البشرى : من يرفضون التعديلات لم يفهموها.. فيديو

محلية

الأربعاء, 16 مارس 2011 21:35
كتب - محمد غنيم:



اتهم المسشار طارق البشرى رئيس اللجنة التى قامت بوضع التعديلات الدستورية وسائل الإعلام بأنها تسببت فى إثارة جدل حول التعديلات الدستورية ، وتأسف لعدم فهم بعض القانونيين لتلك النصوص وقراءتها بطريقة خاطئة ، وانتقد بعض الساسة الذين تدخلوا لتفسير نصوص دستورية بطريقة خاطئة .

وأكد في حديثه لبرنامج "الحياة اليوم" مساء الأربعاء ان هناك إجماعا عاما بضرورة عمل دستور كامل ، ودعا الجميع للقراءة الصحيحة لتلك التعديلات التى وضعت ضوابط وجدولا زمنيا واضحا لعمل دستور جديد بدايتها انتخابات تشريعية لمجلسى الشعب والشورى. والمنتخبون من تلك المجالس يختارون لجنة تأسيسية مكونة من مائة عضو منهم أو من الخارج ليتم استكمال كل التخصصات

العلمية والقانونية لإعداد دستور جديد خلال 6 أشهر يطرح بعدها للاستفتاء عليه من الشعب وإقراره أو رفضه خلال خمسة عشر يوما بعد الانتهاء من إعداده ، وهذا يفند بحسب قوله ادعاءات البعض بأن الموافقة على تلك التعديلات تعنى ضمها لدستور 71 والإبقاء عليه بل حددت جدولا زمنيا لعمل دستور جديد ، وهو ما حددته بشكل واضح المادة 189 مكرر وقال إن من وصفوا تلك المادة بعدم الدقة والوضوح بأنهم رجال سياسة لم يجيدوا قراءة النص .

وفسر فترة الشهور الستة للمهلة بوجود مسئوليات للمجالس النيابية القادمة خاصة

بميزانية الدولة ، وأضاف البشرى أن تلك التعديلات بمجرد الموافقة عليها ستكون بمثابة إعلان دستورى فقط منظم لعملية الانتخابات الخاصة برئيس الجمهورية .

ويرى البشرى أن ادعاءات البعض بأنه لابد من وضع دستور كامل قبل الانتخابات البرلمانية حتى لايستولى فصيل معين مثل الإخوان المسلمين على أغلب المقاعد مما يجعل فصيلا واحدا يشرف على الدستور الجديد بأنه كلام غير صحيح ، مؤكدا أن كل الاتجاهات السياسية التى وقفت فى ميدان التحرير للإطاحة بنظام سياسى فاسد بأكمله لديها الآن حالة من التعبئة لابد من استغلالها حتى يشارك الجميع فى التغييرات السياسية وأن البطء فى إجراء الانتخابات هو الذى سيؤدى إلى نتائج عكسية حيث ستهدأ إلى حد ما الحالة الثورية الإيجابية التى نمر بها مؤكدا أن كل الفصائل السياسية المصرية لديها الآن مناخ إيجابى كبير من حالة المشاركة السياسية ربما تصبح أقل فى المستقبل .

شاهد الفيديو

 

 

أهم الاخبار