رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تزوير فى كشوف عودة المعلمين المنقطعين بكفر الشيخ

محلية

الأربعاء, 25 يوليو 2012 17:35
تزوير فى كشوف عودة المعلمين المنقطعين بكفر الشيخ
كتب - أشرف الحداد ومصطفى عيد:

في واقعة مؤسفة بمديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ  كشفت "بوابة الوفد" حالات تزوير في كشوف عودة المعلمين المنقطعين بقيام أحد السماسرة بالاشتراك مع مدير عام بالمديرية بوضع أسماء مزورة في كشوف المعلمين العائدين، والذين كانوا منقطعين عن العمل منذ فترة وقاموا  بوضع ما يقرب من 900 شخص بالكشوف ليس لهم الحق في العمل أو العودة للمحسوبية والمصالح الشخصية، بالإضافة إلى وضع عدد من الأسماء التي استبعدتها النيابة الإدارية من العودة .

في البداية يقول شريف يوسف الغرباوى رئيس  لجنة  فحص كشوف المنقطعين بالحامول فوجئت عند الفحص لـ 900اسم من الدفعة الأولى والثانية وجد أن من يستحق العودة منهم عدد329 اسما فقط  تم عودتهم بالفعل والباقي أسماء مزورة منهم 700 اسم شخص وردوا من إدارة قلين.
وأضاف"الغرباوى" أن من شاركه في لجنة الفحص

كل من  ناصر فهمي وعلى الشربينى  وآخرين تحت إشراف  احمد الخبى مدير عام التعليم الفني بالمديرية  والذي كان يقوم بالتوقيع على جميع الأوراق  وتحويلها  إلينا لفحصها  وهذه الكشوف لاتوجد مع اى فرد سوى اللجنة واحمد الخبى ولا توجد منها بالمديرية ولا الإدارات التعليمية عبارة عن لجنة قلين التي كانت مزورة قبل  إدارة الحامول وبعد أن استخرجنا 271اسم لهم الحق في العودة كمرحلة ثالثة كانوا في قائمة الانتظار لحين ورود الاعتماد المالي وفى شهر يوليو عندما جاء الاعتماد المالي فوجئنا بشخص يدعى محمد عامر واحمد الخبى  والمنوط  بحل مشكلة إدارة الحامول ولوجود صداقة بين الأول والثاني و بعد استخراج الأسماء المستحقة للعودة
فوجئنا بقيامهم بمخاطبة التنظيم والإدارة والمديرية المالية بـ 942 معلما لتدبير الاعتماد المالي لهم بالرغم من تواجدهم على رأس العمل وقيامهم بوضع أسماء مزورة ليس لها وجود في قائمة انتظار المعلمين المؤقتين
وتابع "الغرباوى" اكتشفنا أن هناك 508 اسماء مزور منهم  87  اسما فقط ممن لهم حق العودة لتزويق القائمة لتضليل اللجنة
كما كشف " الغرباوى " عن وجود أكثر من 15 اسما بالكشوف المزورة من عائلة واحدة بمدينة الحامول أعطيت كهدية لوقوفهم مع مسئول المديرية بانتخابات مجلس الشورى الماضية .
وأكد انه تعرض للتهديد  متهما البعض ممن كشف تزويرهم  بتكسير سيارته الخاصة  ومكتبه بالحامول .
بالإضافة إلى قيامه بتقديم مذكرة رسمية باسم لجنة   الفحص لعطية شاهين وكيل وزارة التعليم لعرضها على المحافظ لاتخاذ الإجراءات النهائية في تقرير مصير من لهم حق العودة  من المعلمين المنقطعين بالمرحلة الثالثة .
وبعرض واقعة التزوير على المحافظ اصدر على الفور قراره بوقف مدير عام التعليم الفني عن العمل لتورطه في تزوير الأسماء وإحالته للنيابة العامة للتحقيق معه في صحة الواقعة .

 

أهم الاخبار