أبو المجد : محتار بين نعم أو لا على التعديلات: فيديو

محلية

الأربعاء, 16 مارس 2011 19:47
كتب – محمدغنيم:


قال الفقيه الدستورى د.أحمد كمال أبو المجد إنه لم يصل إلى قرار بشأن صوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقرر له يوم 19 من الشهر الجارى.

وأضاف أنه فى حيرة من تحديد الآثار الإيجابية والسلبية إذا وافق أو رفض تلك التعديلات متسائلا أين وعدهم بان هناك حوارا مجتمعيا كان من المفترض تطبيقه عقب التعديلات الدستورية وحتى إجراء الاستفتاء ولم نره حتى الآن واصفا ذلك بان لجنة تعديل الدستور تمسك عصى للناس إما أن يقول نعم أو لا دون أن يفهم.

ويرى أبو المجد أن حيرة الكثيرين وسؤالهم الدائم حول التصويت بنعم أو لا بأنهم معذورون بسبب عدم وجود

حوار مع اقتراب موعد التصويت .

وأكد أن هناك نقاطا إيجابية فى التعديلات الجديدة وبالتحديد المادة 77 التى أنهت على البقاء الأبدى لرئيس الجمهورية واختصرته على مادتين بينما هناك التباس فى المادة 75 لأنها حددت شروط الترشح وهناك من يؤيد تلك الشروط وهناك من يعترض عليها و وجهتا النظر يجب احترامهما .

ووصف الماده 76 بأنها تحسنت بعد التعديل والمادة 77 بأنها تحسنت جدا بينما قال إن المادة 88 تحدثت عن ضمانة الإشراف القضائى .

ولكن هناك نقطة قد سقطت من التعديلات وهى تركيز

السلطات فى يد الرئيس ولخص أبو المجد الدستور القديم فى كلمة "القول هو ماقاله الرئيس".

بينما رأى أبو المجد أنه نسبيا يدعو إلى عمل دستور دائم ولكن دون تعجل و يخشى من أن تكون أول مناسبة يرجع فيها إلى الناس وتدار بشكل متعجل أن نقر دستورا غير مقبول فى ظل عدم فهم البعض لمواد ورفضهم لمواد أخرى.

ورفض أبو المجد ادعاء البعض بأن هذه مواد اضيفت على دستور 71 مؤكدا أن الدستور القديم قد سقط بقيام الثورة وتعديل الدستور بشكل كامل متفق عليه من كل القوى السياسية ولكن الخلاف على التوقيت .

يذكر أن أحمد كمال أبو المجد كان قد دعا فى عدد من وسائل الإعلام إلى تأجيل الاستفتاء على الدستور حتى نشرح للناس الرؤية الكاملة لتلك التعديلات ونجيب عن الأسئلة الحائرة فى الشارع .

شاهد الفيديو:

 

 

أهم الاخبار