رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقاهى القاهرة للبيزنس والتجمع وتعطيل المرور

محلية

الثلاثاء, 24 يوليو 2012 22:52
مقاهى القاهرة للبيزنس والتجمع وتعطيل المرورصورة أرشيفية
كتب ـ حسام إبراهيم ومعتز محمد:

تبدأ مشكلة الفراغ لدى الشباب فور انتهاء امتحانات الثانوية العامة والجامعة، ويلجأ الشباب إلى حيل كثيرة لقضاء تلك الأوقات سواء بالسفر أو الرياضة وغيرها إلا ان كل تلك الرياضات لابد أن تنتهى بالجلوس على "المقهى".

رصدت عدسة بوابة الوفد الإلكترونية انتشار ظاهرة المقاهى فى الآونة الاخيرة بشواع القاهرة الكبرى وحافظ بعضها على تراثها وهيئتها فى حين أسست أخرى على طراز متمدن وأطلق

عليها "كوفى شوب".
وقال "الكابتن"، أحد مرتادى المقاهى، إن الظاهرة لها سلبياتها ولها ايجابيتها, مشيرا الى ان المقاهى تجمع فئات الشعب المختلفة المتعلمة والجاهلة.. العاملة والعاطلة.. وكافة الفئات الأخرى، والتجمعات العملية والبيزنس, أما عن سلبياتها هى تعطيل المرور.
وعند سؤاله عن أسباب انتشار المقاهى اكد ان البطالة هى السبب فى انتشار المقاهى.
وأكد "عبدالرحمن هشام"، مواطن، أن ظاهرة انتشار المقاهى موجودة بكثره واصبحت مشروعا ناجحا لدى اصحابها، ويقضى فيها الشباب أوقات فراغهم.
وتابع: يجب ان يكون هناك بدائل للمقاهى مثل النوادى وممارسة الرياضة القراءة.
وأشار "أحمد صفوت "أن ظاهرة المقاهى كأى ظاهرة لها ايجابيات ولها سلبيات وأن من ايجابياتها تجمعات الأصدقاء وقضاء وقت الفراغ اما عن السلبيات هى التدخين وتحديدا الاطفال فى سن المراهقة.
واكد ان البطالة هى العامل الاساسى فى انتشار المقاهى والشاب يأتى على المقهى حتى لا يمكث فى المنزل طوال اليوم.
شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=D-tfXSCheYU

 

أهم الاخبار