رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نوبيو السويس يهددون بالانضمام لاحتجاجات الزراعة

محلية

الاثنين, 23 يوليو 2012 09:55
نوبيو السويس يهددون بالانضمام لاحتجاجات الزراعةنوبيو السويس يهددون بالانضمام لاحتجاجات الزراعة
السويس - عبدالله ضيف:

انفجر بركان غضب مئات النوبيين المقيمين بالسويس وهددوا بالتوجه فى اتوبيسات للقاهرة للمشاركة فى مظاهرات النوبيين حول محيط وزارة الزراعة فى الدقى مع آلاف أخرى من النوبيين من محافظات الجمهورية المختلفة للتصدى لمخطط تدمير القومية النوبية عن طريق قيام وزير الزراعة بطرح أراضى النوبة فى مزادات علنية بالإضافة للشروع فى توطين النوبيين فى أراضى غير نوبية.

ووصف النوبيون بالسويس قرار وزير الزراعة ببيع أراضى النوبة بأنه مخطط إشاعة بعض الجهلاء بأن مصلحة الأمن القومى المصرى تقتضى تدمير القومية والهوية والثقافة واللغة والأرضى النوبية وتوطين بعض النوبيين فى اراضى غير نوبية وتشريد الباقى على محافظات الجمهورية ليذوبوا وسط المجتمع للقضاء على أى تهديد بانفصال النوبة أو اقامة حكم ذاتى أو حكومة فيدرالية فيها.
وأكدوا أن قرار رئيس الوزراء الصادر فى شهر فبراير الماضى بمنع بيع أراضى النوبة كان يهدف لامتصاص مظاهرات النوبيين التى كانت قائمة وقتها لكسب الوقت الى حين فرض مخطط التطهير العرقى وبيع أراضى النوبة وتوطين النوبيين فى

أراضى غير نوبية على أرض الواقع بدليل صدور قرار لوزير الزراعة ببيع أراضى النوبة يلغى فيه قرار رئيس مجلس الوزراء بمنع بيع أراضى النوبة ووقوف رئيس الوزراء متفرجا على إلغاء وزير الزراعة قرارا لرئيس الوزراء لان كل هذه القرارات تدخل فى اطار مخطط واحد يهدف إلى القضاء على القومية النوبية لمصلحة الأمن القومى المصرى.
ووصف النوبيون بالسويس بيع أراضى النوبة وتوطين النوبيين فى
أراضى غير نوبية بالتطهير العرقى الممنهج واتباع نفس السياسة التى اتبعتها الولايات المتحدة الأمريكية مع الهنود الحمر وكذلك نفس السياسة التى اتباعتها اسرائيل لتهويد القدس العربية المحتلة.
وأعلنوا شروعهم جمع توكيلات من الجمعيات والنوادى النوبية للاستغاثة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمة العفو الدولية ومنظمات حقوق الإنسان لإنقاذ النوبيين من تدمير قوميتهم وهويتهم وثقافتهم ولغاتهم والاستيلاء على أراضيهم من أجل تدويل قضيتهم وتقرير مصير لإنقاذهم من حملات التطهير العرقى قبل فوات الآوان.
على صعيد آخر شن النشطاء والنوبيون حملة واسعة على "الفيس بوك" وباقى مواقع التواصل الاجتماعى ضد مخطط القضاء على القومية النوبية بدعوى أنها تأتى فى مصلحة الأمن القومى المصرى وضد فرمان وزير الزراعة ببيع أراضى النوبة والشروع فى توطين النوبيين فى أراضى غير نوبية وضد رئيس مجلس الوزراء المشارك فى المسرحية الهزلية بإصداره قرار وتغاضية عن قيام وزير الزراعة بإلغائه وضد محمد مرسى رئيس الجمهورية الذى اتهمه النوبيون بخذلانهم وتجاهلهم.

 

أهم الاخبار