رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقل بعض أمناء شرطة إسكندرية "المضربين" للمستشفى

محلية

الأربعاء, 18 يوليو 2012 17:38
نقل بعض أمناء شرطة إسكندرية المضربين للمستشفىاعتصام لأمناء الشرطة
الإسكندرية - شيرين طاهر:

أصيب بعض أمناء الشرطة المضربين عن الطعام بحالات إغماء، ما استدعى نقلهم إلى مستشفى الشرطة وهم فى حالة سيئة للغاية. وكان أفراد الشرطة بأقسام الإسكندرية ومديرية الأمن بسموحة قد دخلوا فى اضراب عام عن العمل، مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية من حيث زيادة مرتباتهم ومكافآتهم، وكذلك الخدمات الصحية لهم ولأسرهم وتوفير العلاج لهم بمستشفيات الشرطة أسوة بالضباط وعائلاتهم.

وقام أفراد الشرطة بالمديرية بإجبار الضباط والقيادات على إخلاء مكاتبهم بالمديرية ومغادرتها وكذلك بعدد من الأقسام.
  واكد أمين الشرطة مصطفى

رفاعى أنهم مستمرون فى اضرابهم حتى تستجيب لهم الوزارة وتصرف لهم الزيادات التى وعدتهم بها، مؤكدا رفضه لكل محاولات عودتهم للانتظام فى العمل دون تحقيق المطالب.
وأوضح المعتصمون أنهم لن ينهوا اعتصامهم إلا بعد تنفيذ مطالبهم، خاصة أنهم منذ شهور قاموا بتعليق اعتصامهم لأنهم وثقوا فى المديرية التى وعدتهم بتعديل الكادر الوظيفى وزيادة المرتبات إلا أنهم علموا من الإدارة المالية بوزارة الداخلية فرع الإسكندرية
بأن الموازنة الجديدة لم تشمل أى زيادات مما دفعهم لتنظيم الاضراب .
وأكد ائتلاف أمناء وافراد الشرطة أن الأفراد حالتهم سيئة ويرفضون تلقي العلاج إلا بعد أن تأتي النيابة وتثبت أقوالهم في محضر الرسمي لتأخذ مجراها كقضية. وأشار الائتلاف إلى أن حالة الإضراب عمت جميع أقسام الإسكندرية ورفض أفراد المرور العمل تضامنا مع زملائهم ورغم كل هذا يرفض مدير الأمن تنفيذ مطالب هم.
وطالب الأمناء بتدخل الرئيس محمد مرسي وحل مشكلات الأمناء وأفراد الشرطة واعتذار غرابة عما بدر منه تجاههم.
جدير بالذكر أن احتكاكات قد حدثت ومشادات بين الأمناء والأفراد وبين اللواء فيصل دويدار رئيس مباحث الإسكندرية عندما حاول إنهاء الإضراب.
 

أهم الاخبار