البرادعى:استمرار العمل بالدستور الحالى "إهانة للثورة"

محلية

الثلاثاء, 15 مارس 2011 21:56
كتب- محمد القماش:


اعتبر الناشط السياسى د. محمد البرادعى المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن الاستفتاء بنعم على التعديلات الدستورية إهانة للثورة, واصفاً الدستور الحالى "بدستور مبارك".

وقال البراعى فى رسالة عبر موقع "تويتر" بعيداً عن خلط الحقائق

:نعم للتعديلات تساوي انتخابات فى ظل دستور سلطوى ومشوه وانتخاب لجنة لوضع دستور جديد من برلمان لا يمثل كافة أطياف الشعب.

وأضاف: نظام جديد يساوي دستورا جديدا تعده لجنة

تعكس كافة الآراء والاتجاهات وتعبر عن الإرادة الوطنية، معتبراً استمرار العمل بدستور مبارك إهانة للثورة.

وتساءل البردعي لماذا العجلة على حساب الديمقراطية؟، لافتاً إلى أن الاستقرار هو فى وضوح الرؤية, وبالإمكان خلال 6 أشهر المقررة إعداد دستور ديمقراطى جديد, داعياً إلى تشكيل لجنة بالانتخاب أو التعيين لصياغة دستورجديد.

 

أهم الاخبار