إعادة14 ألف مسجون من 17 ألف هارب

محلية

الاثنين, 14 مارس 2011 15:19
كتب- محمد جمال عرفة:

قال مصدر أمنى إنه تم إعادة 13 ألفا و934 سجينا هاربا بالسجون المختلفة على مستوى الجمهورية منذ وقوع الاعتداء على السجون يوم 28 يناير الماضي وحتى الآن ، وأضاف المصدر الأمني - فى تصريح له اليوم الاثنين -

أن من بين السجناء المذكورين 11 ألفا و953 سجينا قاموا بتسليم أنفسهم طواعية، والباقي قامت أجهزة الوزارة وقوات الجيش بالقبض عليهم خلال هربهم .

وكان محمود وجدى وزير الداخلية السابق قد

قال: إن ما يقدر بـ 17 ألف سجينا تمكنوا من الفرار من السجون وسط حالة الفوضى التي عمت البلاد في ظل المظاهرات ما يعني أنه لا يزال قرابة 3 آلاف سجين هارب ، كما أصدر "وجدي" توجيهات فى أول مارس الجارى لقطاع مصلحة السجون لاتخاذ العديد من الإجراءات، ومنح بعض المزايا لنزلاء السجون الذين رفضوا
الهروب خلال الأحداث المؤسفة التى شهدتها بعض السجون أو الذين تقدموا بتسليم أنفسهم طواعية اعتبارا من يوم 28 يناير الماضي، على أن تنتهى الاستفادة من تلك الحوافز لمن يسلمون أنفسهم مع بداية مارس الجاري .

وتتمثل تلك الإجراءات والامتيازات فى عدم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن واقعة الهروب المؤثمة قانونا ضد من قام بتسليم نفسه طواعية، وذلك بعد التنسيق مع المستشار الدكتور النائب العام فى هذا الشأن، وإعطاء الأولوية فى الإفراج الشرطى لمن يستوفى شروطه ، وزيادة عدد الإجازات الممنوحة لتلك الفئات خلال فترة الانتقال الخارجية دون باقى المسجونين.

 

أهم الاخبار