‬بلاغ‮ جديد ‬يتهم‮ ‬"مبارك‮" ‬و"نظيف‮" ‬و"العادلي‮" ‬و"شفيق‮" ‬بالخيانة العظمي

محلية

السبت, 12 مارس 2011 18:50
كتب ـ محمد عبد المنعم مهاود‮:‬



بدأ المستشار عبد المجيد محمود النائب العام،‮ ‬التحقيق في‮ ‬البلاغ‮ ‬المقدم من حسام عبد المنجي‮ ‬جلال المحامي‮ ‬بالاستئناف العالي،‮ ‬بمحاكمة الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك وأحمد شفيق رئيس الوزراء السابق وحبيب العادلي‮ ‬وزير الداخلية السابق،‮ ‬وحسن عبد الرحمن رئيس مباحث أمن الدولة السابق،‮ ‬ومحمود وجدي‮ ‬وزير الداخلية السابق،‮ ‬وهشام أبو‮ ‬غيدة رئيس مباحث أمن الدولة وأنس الفقي‮ ‬وزير الإعلام السابق وعبد اللطيف المناوي‮ ‬رئيس قطاع الاخبار بالتليفزيون‮. ‬اتهم بلاغ‮ ‬المحامي‮ ‬المسئولين السابقين بالخيانة العظمي‮ ‬لعدم حماية أمن المواطنين والوطن،‮ ‬كما اتهم البلاغ‮ ‬بتضليل الرأي‮ ‬العام وفرم وحرق ملفات‮ ‬غاية

في‮ ‬السرية،‮ ‬مما عرض أمن مصر القومي‮ ‬للخطر،‮ ‬وقد قيد البلاغ‮ ‬تحت رقم‮ ‬3944‮ ‬لسنة‮ ‬2011‭.‬

أكد البلاغ‮ ‬أن المدعو محمد حسني‮ ‬مبارك كان مسئولا مسئولية سياسية وجنائية عن جميع الجرائم التي‮ ‬ارتكبت ضد المتظاهرين العزل منذ‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬يناير الماضي،‮ ‬وحتي‮ ‬تنحيه عن الحكم‮ ‬يوم‮ ‬11‮ ‬فبراير،‮ ‬وأوضح البلاغ‮ ‬أن الأوامر قد صدرت في‮ ‬عهد حكومة الدكتور أحمد نظيف إلي‮ ‬اللواء حبيب العادلي‮ ‬وزير الداخلية واللواء حسن عبدالرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة،‮ ‬وأضاف

البلاغ‮ ‬أنه بسبب هذه الأوامر قتل أكثر من‮ ‬400‮ ‬مواطن برصاص وزارة الداخلية وإصابة أكثر من‮ ‬5‮ ‬آلاف مواطن‮.‬

كما اتهم البلاغ‮ ‬اللواء محمود وجدي‮ ‬وزير الداخلية السابق واللواء حسن عبدالرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة بإعطاء أوامر مكتوبة إلي‮ ‬المكاتب الرئيسية والفرعية الخاصة بأمن الدولة بفرم جميع الملفات والمستندات،‮ ‬مما تسبب بعد ذلك في‮ ‬إحداث فوضي‮ ‬وتسريب معلومات خطيرة،‮ ‬إلي‮ ‬خارج مصر مما عرض الأمن القومي‮ ‬لمصر للخطر ونفذت هذه الأوامر أثناء تولي‮ ‬اللواء هشام أبو‮ ‬غيدة مسئولية مباحث أمن الدولة‮.‬

كما اتهم البلاغ‮ ‬أنس الفقي‮ ‬وزير الإعلام السابق وعبداللطيف المناوي‮ ‬رئيس قطاع الأخبار بإخفاء معلومات وتضليل الرأي‮ ‬العام والتستر علي‮ ‬قتلة المواطنين الذي‮ ‬أطلقوا الرصاص علي‮ ‬المتظاهرين المسالمين في‮ ‬ميدان عبدالمنعم رياض وميدان التحرير‮.‬

 

أهم الاخبار