رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوات المسلحة تنقذ أطباء المستشفي‮ ‬الجامعي‮ ‬بالإسكندرية من البلطجية

محلية

السبت, 12 مارس 2011 18:32
الإسكندرية ـ ممدوح سلطان‮:‬

 

قامت قوات للجيش المصري‮ ‬بالسيطرة علي‮ ‬المستشفي‮ ‬الرئيسي‮ ‬الجامعي‮ ‬بمحافظة الإسكندرية بعد تعرضها لعدد من هجمات البلطجية حيث هاجم مجموعة من البلطجية مساء الأمس

قسم الطوارئ والحوادث وقاموا بالاعتداء علي‮ ‬الاطباء والتمريض بالضرب بالأسلحة البيضاء اعتراضاً‮ ‬علي‮ ‬تأخير دخول أحد اصدقائهم الي‮ ‬العمليات بعد اصابته في‮ ‬مشاجرة واستمر التعدي‮ ‬علي‮ ‬الاطباء والتمريض بالاسلحة البيضاء حتي‮ ‬وصول قوات من الجيش‮. ‬كما تعرض مدير المستشفي‮ ‬الميري‮ ‬الي‮ ‬الضرب المبرح من ممرضات مستشفي‮ ‬الميري‮ ‬بعد ان وصفهم بلفظ
خادش للحياء امام قسم الاستقبال بعد اعتراضهم علي‮ ‬العمل بسبب تعرضهن للبلطجية‮. ‬أكد شهود عيان للوفد ان اشتباكات وقعت بين عدد من البلطجية والخارجين علي‮ ‬القانون وبين قوة من الجيش المكلفة بتأمين المستشفي‮ ‬الرئيسي‮ ‬الجامعي‮ ‬الميري‮. ‬وان القوات المسلحة قامت بفرض سيطرتها علي‮ ‬الشوارع المحيطة بالمستشفي،‮ ‬ومنع المواطنين من المرور فيها‮. ‬وأضاف الشهود القاطنين بالقرب من المستشفي‮ ‬الجامعي‮ ‬وعدد من العاملين
بها أنهم تقدموا ببلاغ‮ ‬عبر رقم التليفون الخاص بالقوات المسلحة،‮ ‬للإبلاغ‮ ‬عن هجوم بعض‮ »‬البلطجية‮« ‬علي‮ ‬المستشفي‮ ‬وترويع المرضي‮ ‬والاطباء والعمال‮. ‬وقام اهالي‮ ‬المنطقة المجاورة للمستشفي‮ ‬بتنظيم لجان شعبية بالقرب منها،‮ ‬للدفاع عن المرضي‮ ‬بالتعاون مع قوات‮ »‬الجيش‮«‬،‮ ‬كما دعوا المواطنين الي‮ ‬تشكيل اللجان الشعبية حتي‮ ‬تتمكن قوات الجيش من اتمام سيطرتها علي‮ ‬المنطقة‮. ‬كما طالب الاطباء والتمريض بالمستشفي‮ ‬الجامعي‮ ‬قوات الجيش بحمايتهم من الفوضي‮ ‬التي‮ ‬يشهدها المستشفي‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬غياب كامل لرجال الشرطة خاصة بقسم الطوارئ الذي‮ ‬يستقبل المصابين في‮ ‬حوادث المشاجرات بين البلطجية في‮ ‬مناطق الاسكندرية حتي‮ ‬يستطيعوا ممارسة عملهم الطبي‮ ‬في‮ ‬اسعاف المرضي‮.‬

 

 

أهم الاخبار